القروض الروسية تتدفق على أوكرانيا

الثلاثاء 2013/12/24

سيلوانوف: "قررنا دعم الدولة المجاورة من خلال ضمان المبادلات التجارية"

موسكو – أعلن وزير المال الروسي انطون سيلوانوف أمس أن اوكرانيا ستحصل اليوم على 3 مليارات دولار وهي القسم الاول من خطة الانقاذ المالي التي منحتها روسيا ونددت بها المعارضة الموالية لأوروبا.

وأعلنت روسيا الأسبوع الماضي عن تقديم حزمة إنقاذ لأوكرانيا التي تواجه خطر الإفلاس، خلال زيارة قام بها الرئيس الاوكراني فيكتور يانكوفيتش الثلاثاء الماضي الى موسكو.

وستستثمر موسكو 15 مليار دولار في سندات أوكرانية وستخفض من جهة اخرى سعر الغاز الروسي بنحو 30 بالمئة.

وتحتج المعارضة الأوكرانية على “رهن” البلاد تحت النفوذ الروسي وهي تواصل احتجاجاتها من شهر وسط كييف للتنديد برفض الحكومة لاتفاق شراكة تجارية مع الاتحاد الاوروبي.

وسيتم شراء سندات الخزينة الاوكرانية بأموال من صندوق انشأته السلطات الروسية لتحضير روسيا لتراجع اسعار النفط التي تشكل نصف ايراداتها من الموازنة.

وقال سيلوانوف “قررنا دعم الدولة المجاورة من خلال ضمان المبـــادلات التجارية”.

وكان صندوق النقد الدولي منح في 2010 اوكرانيا اكثر من 15 مليار دولار لم تتسلم منها سوى 3 مليارات. وهو يطالب كييف بإجراء إصلاحات غير شعبية قبل إطلاق دفعات جديدة.

وتقول الحكومة الأوكرانية إنها مستعدة لرفع اسعار الغاز الذي يطالب به صندوق النقد، الذي يقول إن الدعم الحكومي الممنوح للأفراد ولقطاع الصناعة يمثل 7 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي.

وتصدر بين حين وآخر تصريحات متضاربة من كييف تؤكد أحيانا أنها لم تغلق الباب بشأن إبرام اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي، لكن المعارضة تقول إنها لتخدير الرأي العام الغاضب.

وقال رئيس الوزراء الأوكراني ميكولا أزاروف الأحد إن كييف ستوقع اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي إذا تم تقديم شروط مناسبة.

لكنه شدد على أن التوقيع على الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي الآن من شأنه أن يغرق البلاد في أزمة، وأن الاتفاق الروسي مكن البلاد من تفادي وقوع انهيار اقتصادي واجتماعي.

10