القسام الإلكتروني قصف أدرعي

الأربعاء 2014/07/23
أدرعي"المستعرب المزعج" هدف للناشطين الإلكترونيين

غزة - أعلنت كتائب "عز الدين القسّام"، أن جناحها الإلكتروني (القسام الإلكتروني) قرصن صفحة الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مشيرة إلى تهديدات تلقتها صفحة "المكتب الإعلامي لكتائب القسام" في فيسبوك بإقفالها، ردا على إقفال صفحة أدرعي.

وتضم صفحة أفيخاي أدرعي نحو 510 آلاف متابع، معظمهم من العرب، كونه ناطقا باسم جيش الاحتلال باللغة العربية، ويغرد باللغة العربية كما يعلن عن أخبار المؤسسة العسكرية الإسرائيلية.

واختفت صفحة أدرعي عن متابعيه، لكن حسابه في تويتر ما يزال فاعلا. وعادة ما يستخدم الناطق باسم جيش إسرائيل صفحتين في شبكتي التواصل الاجتماعي، لنشر مقاطع مصورة تؤكد مواصلة قوات الاحتلال الإسرائيل ضرب قطاع غزة، "حتى يعود الهدوء والأمان إلى الأراضي الإسرائيلية"، كما يعلق على مقاطع الفيديو والصور.

وبات أدرعي هدفا للناشطين الإلكترونيين. فقد استطاعت مجموعة من الهاكرز المحترفين التابعين لكتائب "القسام" من اختراق البريد الإلكتروني لأدرعي، ونشرت مجموعة من الصور من داخل بريده في تأكيد على نجاح هذا الاختراق.

وأدرعي الذي يصفه نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بـ"المستعرب المزعج" دائم الحضور في كل وسائل الإعلام الناطقة بالعربية وصفحته تجمع مئات الآلاف من المتابعين ومنشوراته تحصد عشرات الآلاف من اللايكات. ويقول مغردون "عربيته الفصحى جيدة، تخلص من مشاكل النطق التي تعودنا أن نسمعها من العبرانيين الذين يتحدثون بالعربية فيقلبون الحاء خاء وعلى سبيل المثال لكم أن تتخيلوا كيف ستصبح كلمة حرية".

ويتقن أفيخاي بعض العبارات العامية الفلسطينية وقلما تجد خطأ نحويا في منشوراته على صفحته. منشورات كثيرة جدا إلى درجة تجعل بعضهم يتساءل: أليس لهذا الرجل حياة خارج فيسبوك؟

ويعتبر أفيخاي معشوق القنوات العربية كيف لا وهو يوفر عليها أجرة مترجم متمكن من العبرية.

ويمثل أفيخاي استراتيجية البروباغندا التي يتبعها والتي تطورت بشكل كبير في السنوات الماضية. فانتقل من ذلك الضابط مدمن الكذب إلى متحدث بارع ورشيق على المواقع الاجتماعية.

19