القسام تعلن أسرها لأربعة جنود إسرائيليين

السبت 2016/04/02
المرة الأولى التي تعلن فيها كتائب القسام عن أسر أربعة إسرائيليين

غزة – أعلن الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس الجمعة، أن الكتائب تحتجز “أربعة جنود إسرائيليين أسرى”، مشددا على أن إسرائيل لن تحصل على معلومات عنهم دون “دفع الثمن”.

وكان الناطق باسم القسام يتحدث وهو ملثم بكوفية حمراء كعادته، وفي الخلفية صورة لأربعة إسرائيليين.

وهذه المرة الأولى التي تعلن فيها كتائب القسام عن أسر أربعة إسرائيليين وتنشر صورا لهم.

وقال أبوعبيدة الناطق باسم القسام في كلمة مقتضبة بثت على فضائية “الأقصى” التابعة لحماس “نؤكد أنه لا توجد أية اتصالات أو مفاوضات حتى الآن حول جنود العدو الأسرى”.

وأضاف أن “أية معلومات عن مصير هؤلاء الجنود الأربعة لن يحصل عليها العدو إلا عبر دفع استحقاقات وأثمان واضحة قبل المفاوضات وبعدها”.

ولم يذكر أبوعبيدة أية تفاصيل بشأن ما إذا كان هؤلاء “الأسرى” أحياء أم أموات.

وكشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأسبوع الماضي، عن تلقيه “بلاغا مهما” بشأن جنديين وإسرائيلي ثالث من أصل أثيوبي محتجزين لدى حماس، فيما تحدثت مصادر عن وجود وساطة تركية بهذا الخصوص.

وقال نتنياهو الأربعاء الماضي، بشأن الجنديين والمواطن الاسرائيلي المدني أبارا منغستو (من أصول أثيوبية) المفقودين هناك جهود تبذل لاستلامهم.

وأضاف “الجهود لا تتوقف بهذا الخصوص، وأنا أجري لقاءات بهذا الشأن منذ عدة أيام، وفقط قبل يومين تلقيت بلاغا مهما، وهذا لم يكن الأمر الوحيد الذي تقدم بهذه الصورة، ولكن ذلك كان الأول من بينها”. ولفت نتنياهو إلى أن أمورا كهذه تتقدم طالما بقيت بعيدة عن أعين الجمهور.

ومنذ الحرب على قطاع غزة بين يوليو وأغسطس 2014، تتبنى حماس خطابا ملتبسا حول مصير الجندي الإسرائيلي شاؤول آرون الذي لم تستعد إسرائيل رفاته ومثله الجندي هادار غولدين.

وناشدت والدة آرون، في ديسمبر الماضي، حماس إعطاءها مزيدا من المعلومات عن ابنها، بعد أن سرت معلومات تفيد أن أقرباء الجندي تلقوا رسالة منه، لكن أجهزة الأمن الإسرائيلية قالت إنها تعتقد أن الرسالة مزورة.

2