"القسام" تقصف حيفا وتل أبيب ردا على الهجمات الإسرائيلية

الثلاثاء 2014/08/26
امكانية التهدئة بالقطاع تزداد صعوبة

تل أبيب- تجدد الثلاثاء القصف الصاروخي المنطلق من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، حيث تعرضت منطقة تل أبيب الكبرى لعدد من الصواريخ دون وقوع إصابات أو أضرار، مشيرة إلى أن منظومة القبة الحديدية اعترضت بعض الصواريخ.

وفي مدينة أشكلون ، أصاب أحد الصواريخ منزلا مما أدى إلى إصابة طفل بجروح طفيفة نقل على أثرها إلى المستشفى للعلاج ، كما لحقت أضرار بالمنزل.

في السياق ذاته أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس الثلاثاء إطلاق رشقة صاروخية صوب مدن حيفا وتل أبيب وعسقلان "ردا على سياسة قصف الأبراج السكنية ومنازل الآمنين في غزة".

وقالت الشرطة الإسرائيلية الثلاثاء، إن 5 أشخاص أصيبوا بجروح طفيفة و12 آخرين بـ"الصدمة"، إثر سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة، على مدينة عسقلان، جنوبي إسرائيل.

وأوضحت الشرطة في بيان نقلته القناة الثانية الإسرائيلية أن "صاروخا أطلق من قطاع غزة أصاب منزلا في عسقلان، مما أدى إلى وجود أضرار مادية وإصابات".

وأضاف البيان أن "5 أصيبوا بجروح طفيفة، بجانب أكثر من 12 إصابة بالصدمة ونقل المصابين إلى مشافي قريبة".

على صعيد متصل ، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني إن 130 صاروخا أطلقت من قطاع غزة على مدار يوم أمس، وتمكنت منظومة القبة الحديدية من اعتراض 16 منها.

ويأتي تججد القصف الصاروخي من قبل كتائب القسام الذراع العسكرية لحماس ردا على كثافة القصف الإسرائيلي الذي استهدف بنايات سكنية لمدنيين، حيث أعلن الجيش الإسرائيلي أنه هاجم أكثر من 15 موقعا في القطاع.

وفي تغريدات له على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) قال الجيش "هاجمت القوات الإسرائيلية خلال ساعات الليل أكثر من 15 هدفاً بما فيها أهداف في بنايات فيها مقار قيادة وتحكم لمنظمة حماس".

وأضاف أن "القوات هاجمت مدرستين في وسط وشمالي غزة تم استخدامهما لإطلاق صواريخ على إسرائيل، فخلال هذا الأسبوع تم إطلاق النار بشكل متكرر من مدرسة علي بن أبي طالب الابتدائية بغزة ومن بينها إطلاق القذيفة التي أدت إلى مقتل الطفل دانيال تريغرمان"، وذلك في إشارة إلى الطفل الذي قتل الجمعة الماضي بسقوط قذيفة هاون على منزله في منطقة شعار النقب، جنوبي إسرائيل.

وفي هذا الصدد قال الجيش "تم مهاجمة المدرسة التي تستخدم كملجأ للاجئين بعد تحذير السكان بوجوب مغادرة المنطقة وذلك من خلال رسائل نصية وصوتية".

وفي قطاع غزة، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ارتفاع ضحايا الحرب التي شنتها إسرائيل على القطاع منذ السابع من الشهر الماضي إلى 2135 قتيلا من بينهم 578 طفلاً، و261 امرأة، و102 مسن، فضلاً عن إصابة 10918 آخرين.

1