القضاء البحريني يثبت حكماً بسجن المعارض علي سلمان 9 سنوات

الاثنين 2016/12/12
التحريض على الطائفية

دبي - ايدت محكمة الاستئناف البحرينية الاثنين حكما بالسجن تسع سنوات بحق زعيم المعارضة الشيعية علي سلمان، الامين العام لجمعية "الوفاق" الذي ادين بعدة تهم بينها "الترويج لتغيير النظام بالقوة"، بحسب ما افاد مصدر قضائي.

وقال المصدر إن سلمان حضر برفقة محاميه جلسة النطق بالحكم في مقر المحكمة في المنامة.

وكان حكم على سلمان في يوليو 2015 بالسجن اربعة أعوام لادانته بـ"التحريض علانية على بغض طائفة من الناس بما من شأنه اضطراب السلم العام والتحريض علانية على عدم الانقياد للقوانين"، و"اهانة هيئة نظامية" اي وزارة الداخلية.

وفي 30 مايو الماضي، شددت محكمة الاستئناف حكم السجن الى تسعة اعوام، ودانت سلمان كذلك ب"الترويج لتغيير النظام بالقوة"، وهي تهمة كان القضاء قد برأه منها في المحاكمة الاولى.

لكن محكمة التمييز نقضت في 17 اكتوبر الماضي حكم محكمة الاستئناف وقررت ان تعهد اليها النظر مجددا في هذه القضية.

وكثفت السلطات البحرينية محاكمة وملاحقة معارضيها وخصوصا من الشيعة الذين يشكلون اكثرية منذ قمع الحركة الاحتجاجية التي انطلقت في فبراير 2011 ضد اسرة آل خليفة السنية الحاكمة مطالبة بملكية دستورية.

واصدر القضاء في 17 يوليو قرارا بحل جمعية "الوفاق" لادانتها بالانحراف "في ممارسة نشاطها السياسي إلى حد التحريض على العنف (...) بما قد يؤدي الى احداث فتنة طائفية في البلاد".

وكانت "الوفاق" اكبر كتلة نيابية قبل استقالة نوابها في فبراير 2011 احتجاجا على القمع. وادى اعتقال سلمان في 28 ديسمبر 2014 الى تظاهرات.

ورغم تراجع وتيرة العنف في الأعوام الأخيرة، لا يزال القضاء في البحرين يصدر عقوبات قاسية بحق مرتكبي الهجمات ضد الشرط كما ان هذه الاحكام تكون مرفقة احيانا بقرار إسقاط الجنسية.

1