القضاء البحريني يحاكم معارضا بتهمة التحريض على كراهية النظام

الأربعاء 2015/08/12
شريف تم ايقافه مجددا بسبب خطاب انتقد فيه الحكومة

دبي - أعلن مصدر قضائي بحريني الاربعاء ان النيابة العامة احالت المعارض السني إبراهيم شريف للمحكمة بتهمة التحريض على كراهية النظام على ان تبدأ اولى جلسات محاكمته في 24 اغسطس.

وإبراهيم شريف معارض سني بارز افرجت عنه السلطات البحرينية بعفو ملكي في 19 يونيو بعد قضائه ما يزيد على ثلاثة أرباع المدة المحكوم بها بتهمة محاولة قلب نظام الحكم في العام 2011. واوقف شريف مجددا في 11 يوليو 2015 بسبب إلقائه خطابا انتقد فيه الحكومة.

ووفقا للنيابة العامة البحرينية، فإن محاكمة شريف في 24 اغسطس ستركز على "ارتكابه جريمة الترويج لتغيير النظام السياسي في البلاد وذلك على خلاف أحكام الدستور والقانون وباستخدام وسائل غير مشروعة والتحريض علانية على كراهية نظام الحكم والازدراء به".

واشارت النيابة في بيان الى ان ابراهيم شريف "ألقى كلمة في إحدى الفعاليات العامة تضمنت دعوة صريحة إلى الخروج في ثورة ضد النظام الحكم المرسوم بالدستور بغية تغييره وتقديم كل التضحيات في سبيل ذلك إلى حد الموت، متجاوزا حدود حرية التعبير وإبداء الرأي".

وذكرت ان "ما وقع من المتهم وما صدر عنه من دعوة إلى استخدام العنف يكشف عن أن لديه أجندة وتوجيهات بالاستمرار في النشاط الإجرامي ذاته الذي سبق أن أدين عنه وآخرين بمحاولة قلب نظام الحكم، وذلك بالعمل مجددا على إثارة الفوضى والاضطرابات في البلاد لتكرار محاولة إسقاط النظام".

وكان شريف ضمن مجموعة من 20 ناشطا حكمت عليهم محكمة عسكرية عام 2011 بالسجن بتهمة التورط بالاحتجاجات التي يقودها الشيعة والمطالبة بإصلاحات سياسية.

1