القضاء القبرصي يقضي بتسليم خاطف الطائرة المصر لبلاده

الجمعة 2016/09/30
الخاطف يعاني من أزمة نفسية

أثينا- قضت محكمة في قبرص الجمعة بتسليم مصري لبلاده كان قد خطف طائرة باستخدام حزام ناسف مزيف وحول مسارها إلى الجزيرة في مارس.

وقالت وكالة قبرص شبه الرسمية للأنباء إن سيف الدين مصطفى (59 عاما) لم يتمكن من إقناع محكمة نيقوسيا الجزئية بأنه لن يحصل على محاكمة عادلة في مصر.

وسيطر مصطفى على طائرة كانت تقوم برحلة داخلية بين الإسكندرية والقاهرة وعلى متنها 72 من الركاب وأفراد الطاقم في 29 مارس وأمر الطيار بتغيير مساره إلى مطار لارناكا في قبرص.

واستسلم بعد ذلك بست ساعات بعد إطلاقه سراح الركاب وأفراد الطاقم تدريجيا دون أن يصيبهم سوء. والتقط أحد الركاب صورا ذاتية (سيلفي) مع مصطفى انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وخطف مصطفى الطائرة عندما أظهر للمضيفين ما بدا حزاما كان محشوا بأسلاك بلاستيكية وجهاز للتحكم عن بعد. وبعد توجيه الطائرة إلى قبرص طلب الإفراج عن سجينات في مصر والاتصال بزوجته السابقة وهي قبرصية.

وكانت الخارجية القبرصية قد أكدت في مارس الماضي، أن مختطف الطائرة يعمل أستاذا لمادة التاريخ بالقاهرة يعاني من اضطراب نفسي.

وقد أظهر مقطع فيديو مأخوذ من كاميرات مراقبة مطار برج العرب في الاسكندرية، عرضه التلفزيون المصري لحظات تفتيش سيف الدين في المطار. وظهر الخاطف يجتاز البوابة الأمنية بعد أن وضع حقيبته في جهاز التفتيش، ليفتشه في ما يدويا رجل أمن.

وأكدت وزارة الطيران المدني المصرية، حينها، أن السلطات القبرصية ذكرت أن حزام خاطف الطائرة كان زائفا.

وقال مصدر أمني إن الخاطف طلب من قائد الطائرة عمر الجمل التوجه بالطائرة إلى اسطنبول بتركيا، مهدداً بوجود حزام ناسف في حوزته، إلا أن قائد الطائرة أبلغه أن الوقود لا يكفي للذهاب إلى اسطنبول، لذلك طلب الخاطف النزول في مطار لارنكا بقبرص، وهبطت الطائرة فعلياً بمطار لارنكا، وطلب الخاطف فور وصوله لقبرص مترجما.

وفي حين أشارت مصادر قبرصية إلى أن الخاطف طلب اللجوء، أفادت وسائل إعلام قبرصية أن طليقته تعيش في قبرص، وأن دوافع شخصية تقف وراء عملية الخطف.

1