القضاء اللبناني يؤجل محاكمة "الأسير" وأتباعه

الأربعاء 2017/04/26
الأسير امتنع عن الحديث خلال محاكمته

بيروت - حددت المحكمة العسكرية في العاصمة اللبنانية بيروت 16 مايو المقبل موعد جلسة لاستكمال الاستجواب والمرافعة في الاتهامات الموجهة إلى أحمد الأسير، ورفاقه، وبينها قتل عشرين عنصرا من الجيش خلال معارك بين مجموعة الأسير وحزب الله في مدينة صيدا (جنوب) عام 2013.

وامتنع الأسير، إمام مسجد بلال بن رباح، ورفاقه العشرون عن الحديث، الثلاثاء، خلال جلسة محاكمة تجاوزت ثلاث ساعات، وشهدت انسحاب سبعة من عشرة محامين عن المتهمين احتجاجا على عدم إحضار الطرف الثالث الأساسي في معارك صيدا، أي حزب الله.

وخيم التوتر على الجلسة، بعد تعيين عشرة محامين عسكريين مكلفين من وزارة الدفاع من أجل الدفاع عن الأسير ورفاقه رغما عنهم، بعدما امتنع وكلاؤهم الأصليون، متهمين المحكمة بأنها “مسيّسة” و”متحيزة” إلى حزب الله.

ومن بين التهم الموجهة إلى الأسير الموقوف منذ 2015 “الضلوع في إنشاء شبكات إرهابية بين لبنان وسوريا”، و”التحضير لعمليات تخريبية في مناطق شيعية بلبنان”.

2