القضاء المصري يدافع عن استقلاليته أمام دول العالم

الثلاثاء 2014/04/29
الخارجية المصرية تدعو دول العالم إلى احترام استقلالية القضاء

القاهرة ـ دعت وزارة الخارجية المصرية، الثلاثاء، دول العالم إلى احترام إستقلالية القضاء المصري.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية بدر عبدالعاطي، في تصريح، إنه "على دول العالم أجمع أن تفهم أن القضاء المصري مستقل تماماً".

وأضاف "لا نستطيع التعقيب على أحكام القضاء، ومبادئ الديمقراطية تتحدث عن ضرورة الفصل بين السلطات، والقانون يكفل الحق الكامل في التقاضي".

وأشار إلى أنه "لو كانت هناك بعض الأحكام التي صدرت، فالنيابة العامة طعنت عليها بالفعل أمام النقض، وهناك عملية من التقاضي ستأخذ وقتا، وسيتم توفير كل الضمانات الخاصة بالمحاكمة".

وأوضح أن القرار الخاص بإعدام منتمين لجماعة الإخوان بالمنيا "ليس حكماً نهائياً، ولكنه قرار بإحالة الأوراق للمفتي".

ومن جانبه قال عماد الفقي أستاذ القانون الجنائي والمستشار القانوني للمنظمة العربية لحقوق الانسان (غير حكومية مقرها بريطانيا)، في تصريحات صحافية ، إن الأحكام الصادرة بإعدام عدد من أنصار الرئيس السابق محمد مرسي "غير مسيسية"، مشيرا إلى أنه "ليس هناك أي مانع قانوني من صدور أحكام جماعية في أي قضية"، معربا في الوقت ذاته عن اعتقاده أن تلك الأحكام ستلغى.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا والسويد وألمانيا طالبت السلطات المصرية، بإلغاء أحكام الإعدام التي صدرت الاثنين بحق 37 من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، وكذلك وقف إحالة أوراق أكثر من 600 آخرين، بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، الى المفتي لاستطلاع رأيه الشرعي في إعدامهم.

وردا على الانتقادات الأمريكية قالت السفارة المصرية في واشنطن إن هذه القضايا يجري التعامل معها بموجب نظام قضائي مستقل وهذا أساس رئيسي لكل النظم الديمقراطية.

و يذكر أن محكمة مصرية قامت الاثنين بإحالة أوراق المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع و682 آخرين إلى المفتي تمهيدا للحكم بإعدامهم لإدانتهم في قضية اضطرابات وقعت بمحافظة المنيا جنوبي القاهرة في أغسطس الماضي.

ومن شأن هذا الحكم أن يضيق الخناق على الجماعة وقد يفجر احتجاجات وأعمال عنف سياسي قبل انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها الشهر المقبل.

1