القضاء المصري يدين مؤيدين للإخوان

الاثنين 2014/04/28
القضاء المصري يحاكم كل من ثبت تورطه في أعمال اجرامية من طرف جماعة الإخوان المسلمين

القاهرة - قالت مصادر قضائية إن محكمة بمحافظة المنيا في صعيد مصر قضت الأحد بمعاقبة 38 من مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين بالسجن لمدد تتراوح من ثلاث إلى 23 سنة بعد إدانتهم بتهم من بينها الشغب وحمل أسلحة.

وأضافت المصادر أن محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار سعيد يوسف محمد برأت أربعة متهمين آخرين من بينهم برلماني سابق.

وتابعت أن أغلب المتهمين حكم عليهم بالسجن لمدد تتراوح من ثلاث إلى 15 سنة فيما حكم على متهم واحد بالسجن لمدة 23 عاما.

وكان المتهمون يحاكمون في ثلاث قضايا منفصلة تتعلق باحتجاجات عنيفة اندلعت في مركزي المنيا ومطاي في أعقاب عزل الجيش للرئيس محمد مرسي المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين في يوليو بعد احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه.

وذكرت المصادر أن 13 متهما فقط كانوا يحاكمون حضوريا في القضايا الثلاث فيما حوكم البقية غيابيا. ووجهت النيابة لهم تهم الشغب ومقاومة السلطات وحمل أسلحة وقطع الطريق.

وكانت نفس المحكمة برئاسة نفس القاضي قضت السبت بمعاقبة 14 من مؤيدي الإخوان بالسجن لمدد تتراوح من خمس إلى 88 سنة بتهم من بينها مقاومة السلطات والتجمهر وقطع الطريق وحيازة أسلحة، وكان يحاكم خمسة متهمين فقط حضوريا.

ويأتي هذا الحكم قبل يوم من جلسة تعقدها محكمة جنايات المنيا برئاسة نفس القاضي اليوم الاثنين للنطق بالحكم في قضيتين يحاكم فيهما أكثر من ألف من قيادات وأعضاء ومؤيدي الإخوان من بينهم محمد بديع المرشد العام للجماعة.

وكان المستشار سعيد يوسف محمد قرر الشهر الماضي إحالة أوراق 528 من أعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان في واحدة من القضيتين إلى المفتي تمهيدا لإصدار حكم بإعدامهم بعد إدانتهم بهجوم على مركز للشرطة وقتل ضابط خلال احتجاج عنيف أعقب فض اعتصام للجماعة بالقاهرة في أغسطس.

13 متهما فقط كانوا يحاكمون حضوريا في القضايا الثلاث فيما حوكم البقية غيابيا

وفي سياق متصل بالمحاكمات لرموز الأنظمة السابقة أجلت محكمة مصرية، أمس الأحد، محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه ووزير داخليته و6 من كبار مساعدي هذا الأخير في قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير إلى جلسة غد الثلاثاء، حسب مصدر قضائي.

وقال المصدر إن محكمة جنايات القاهرة قررت التأجيل للبدء في سماع شهادة المتهم السابع في القضيه اللواء عدلي فايد مساعد وزير الأمن العام إبان ثورة 25 يناير 2011.

وشهدت جلسة أمس، خضوع الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، إلى عملية إسعاف سريعة، إثر حالة إعياء أصابته خلال جلسة محاكمته بتهمة قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير 2011، مما دفع بالقاضي إلى رفع الجلسة لإجراء الإسعافات الأولية له داخل قفص الاتهام.

4