القضاء المصري يصدر حكما بالمؤبد على دومة وعشرات آخرين

الخميس 2015/02/05
دومة متهم بأحداث شغب

القاهرة - أصدرت محكمة مصرية، أمس الأربعاء، حكما بالسجن المؤبد على الناشط أحمد دومة، المعارض لنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، و229 آخرين بعد إدانتهم في أحداث عنف خلال عام 2011، وذلك في أقسى حكم من نوعه يطال غير الإسلاميين.

وذكرت مصادر قضائية أن “محكمة جنايات القاهرة قضت بالسجن المؤبد على دومة و229 متهما آخرين والسجن 10 سنوات بحق 39 حدثا في قضية مجلس الوزراء وغرّمتهم جميعا بمبلغ 17 مليون جنيه (2.23 مليون دولار)”، وهو ما أكده محامي دومة.

وأحمد دومة متهم مع 268 آخرين بـ”التجمهر” و”التعدي على قوات الأمن” و”حرق مبنى المجمع العلمي” خلال أعمال عنف قرب ميدان التحرير في 2011. وتعرف هذه القضية في مصر باسم “أحداث مجلس الوزراء” لأنها جرت قرب مقر الحكومة.

ومدة عقوبة السجن المؤبد في مصر 25 عاما ويمكن للمدانين الطعن في هذه الأحكام أمام محكمة النقض أعلى سلطة قضائية في مصر.

يذكر أنه وفي 9 ديسمبر الفائت، كانت نفس المحكمة قد أصدرت حكما على الناشط بالسجن ثلاث سنوات لإهانة القضاة أثناء إحدى جلسات القضية.

وقال المحامي سامح سمير إن “هذا القاضي متحيّز ضد المتهمين والمحامين منذ بداية القضية، فقد سبق أن أحال المحامين على النيابة ومنعنا اليوم من حضور الجلسة”، مضيفا، “أن هذا حكم غير مسبوق في تاريخ مصر”.

ويوجد اليوم انقسام في الشارع المصري حول المحاكمات المتواترة بحق نشطاء شاركوا في ثورتي 25 يناير و30 يونيو.

حيث يعتبر شق من المصريين أن تطبيق القانون يجب أن يسري على الجميع وأنه كان على المحكوم عليهم عدم تجاوزه من خلال تعمد القيام بأعمال حرق وتخريب للمؤسسات العمومية. في المقابل يرى البعض أن استعمال العصا الغليظة أمنيا وقضائيا غير مبرر وأن له تداعيات سلبية على الحريات في مصر التي تواجه ظرفا دقيقا محليا ودوليا.

4