القضاء المصري يقضي بالمؤبد لمدانين بالتخابر مع إيران

محكمة جنايات أمن الدولة في مصر تقضي بالسجن المؤبد بحق 5 متهمين لإدانتهم "التخابر مع إيران" وكذلك السجن المشدد 15 سنة بحق متهم واحد.
الاثنين 2019/07/08
أحكام أمن الدولة تعد نهائية غير قابلة للطعن

القاهرة- قضت محكمة مصرية، الأحد، بأحكام تصل للسجن المؤبد (25 عاما) بحق 6 متهمين، إثر إدانتهم بالتخابر لصالح إيران بالفترة من مطلع 2012 إلى 2016.

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء المصرية الرسمية، “قضت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، بالسجن المؤبد بحق 5 متهمين لإدانتهم في القضية التي اشتهرت إعلاميا بـ’التخابر مع إيران’، وكذلك السجن المشدد 15 سنة بحق متهم واحد”. ووفق تقارير محلية، “بلغ عدد جلسات المحاكمة التي اتخذت طابع السرية 32 جلسة، انطلقت أولاها في يونيو 2018”.

وتعد أحكام أمن الدولة نهائية غير قابلة للطعن عليها بأي شكل، ويرفع الحكم لرئيس الجمهورية للتصديق عليه، وله صلاحيات طبقا للقانون أن يخفف العقوبة أو يوقفها أو يأمر بإلغائها.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين عدة تهم منها “التخابر مع دولة أجنبية والإضرار بمركز البلاد الحربي والسياسي وبمصالحها القومية والعمل لصالح دولة إيران، داخل البلاد من خلال إمدادهم بمعلومات عن أوضاعها الداخلية، وتمكينهم من تجنيد آخرين يعملون لصالح تلك الدولة، وتكوين مجموعات تخلق لإيران نفوذا سياسيا وعسكريا بالبلاد”. وتجمع مصر وإيران علاقات دبلوماسية منخفضة المستوى، بعد قطيعة بدأت قبل نحو 40 عاما.

2