القضاء المصري يمدّد الحكم على مرسي في قضية التخابر مع قطر

السبت 2016/04/23
في انتظار الحكم

القاهرة - مددت محكمة جنايات القاهرة السبت الحكم على الرئيس الاسلامي محمد مرسي الذي أطاحه الجيش في يوليو 2013 في القضية المعروفة بـ"التخابر مع قطر" لجلسة السابع من مايو.

واذا صدر حكم بادانة مرسي سيكون هذا رابع حكم بحقه. وسبق ان حكم عليه في ثلاث قضايا مختلفة بالاعدام والسجن المؤبد والحبس 20 عاما.

وكانت قطر واحدة من الدول الرئيسية الداعمة لمرسي وتتهم السلطات المصرية الآن الدوحة بدعم جماعة الاخوان المسلمين التي باتت محظورة رسميا.

وستصدر المحكمة حكمها في اتهامات موجهة لمرسي و10 آخرين بتسريب "وثائق سرية" تتعلق بالأمن القومي المصري الى المخابرات القطرية مقابل مليون دولار.

وفي عام 2015 اصدرت محكمة جنايات مصرية حكما بالاعدام على مرسي في قضية واجه فيها مع اخرين اتهامات بالهروب من السجون ومهاجمة اقسام شرطة اثناء الثورة على حسني مبارك في يناير 2011.

وكان تم القبض على مرسي وعدد من قيادات وكوادر جماعة الاخوان المسلمين بعد اندلاع التظاهرات ضد مبارك في 25 يناير 2011 ثم هرب ألاف من السجون وأقسام الشرطة بعد مهاجمتها من قبل المتظاهرين اثناء الثورة.

وحكم على مرسي كذلك بالسجن 25 عاما في قضية اتهم فيها بـ"التجسس" لصالح ايران وحزب الله وحماس في العام 2015.

كما صدر حكم ثالث بحبسه 20 عاما لاتهامه بالتورط في اشتباكات وقعت امام قصر الرئاسة في الاتحادية في ديسمبر 2012 بين انصاره ومعارضيه وأسفرت عن مقتل 10 اشخاص.

وبعد اطاحة الجيش بقيادة السيسي حينها محمد مرسي في يوليو 2013، شنت اجهزة الامن المصرية حملة ضد الاخوان المسلمين ادت الى توقيف الآلاف.

وصدرت احكام بالاعدام على مئات من اعضاء او انصار جماعة الاخوان المسلمين ولكنها ليست نهائية ولن تصبح نافذة الا اذا اقرتها محكمة النقض.

1