القضاء على عدد من البؤر الإرهابية شمال سيناء

الجيش المصري يعلن استهداف وتدمير عدد من تجمعات العناصر الإرهابية التي تم رصدها ومقتل ستة مسلحين خلال المداهمات.
الأحد 2018/04/01
نحو سيناء خالية من الارهاب

القاهرة - يواصل الجيش المصري دك أوكار الإرهابيين في سيناء ضمن العملية العسكرية الشاملة منذ فبراير الماضي لتطهيرها، حيث أجهز تقريبا على نحو 80 بالمئة من القوة المسلحة التابعة للجماعات التكفيرية التي تكالبت على سيناء.

وأعلن الجيش المصري صباح الأحد أن القوات الجوية استهدفت ودمرت عددا من الأهداف والتجمعات للعناصر التكفيرية تم رصدها عبر معلومات استخباراتية مؤكدة.

وفي بيان بشأن نتائج العملية الشاملة سيناء 2018 ، أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة أنه تم رصد واستهداف بؤرة إرهابية شديدة الخطورة بشمال سيناء والقضاء على أحد العناصر التكفيرية المسلحة والذي عثر بحوزته خلال تبادل لإطلاق النيران مع قوات المداهمة على كميات من الأسلحة والذخائر.

 وأضاف البيان، أنه تم أيضا تنفيذ عملية نوعية بنطاق الجيش الثالث الميداني، أسفرت عن القضاء على 5 أفراد تكفيريين بحوزتهم عدد من البنادق الآلية.

وأفادت القوات المسلحة أيضا في البيان بأن عناصر المهندسين العسكريين قامت باكتشاف وتفجير 163 عبوة ناسفة تمت زراعتها لاستهداف قوات المداهمات بمناطق العمليات، كما تم ضبط 19 قطعة سلاح مختلفة الأنواع وأيضا أنواع مختلفة من الذخائر .

كما شملت العمليات تدمير 993 ملجأ ووكرا ومخزنا ، وأيضا تدمير والتحفظ على 19 عربة أنواع للعناصر الإرهابية . وخلال أعمال التمشيط ، تم ضبط وتدمير 64 دراجة نارية بدون لوحات. وأضاف البيان أنه تم القبض على 513 فردا من العناصر الإجرامية ومشتبه بهم.

وتستمر القوات البحرية في مهامها في تأمين المسرح البحري من رفح حتى العريش. وفي إطار تنظيم الدوريات المشتركة ، حيث تم تنظيم أكثر من 600 كمين ودورية أمنية.

وذكرت القوات المسلحة في البيان أيضا أنه تم إحباط محاولات تسلل 169 عنصرا من جنسيات مختلفة عبر الحدود.

وخلال العمليات ،وهي الأحدث التي تعلن عنها القوات المسلحة في إطار العملية الشاملة سيناء 2018 ،استشهد ضابط وجندي وأصيب ضابط صف وجندي آخر.