القضاء على قيادي في "حسم" بغرب القاهرة

الثلاثاء 2016/12/20
بالمرصاد للإرهاب

القاهرة - أعلنت وزارة الداخلية المصرية، الاثنين، مقتل شرطي وقيادي في “حركة سواعد مصر- حسم” التي تتهمها السلطات بأنها تابعة لجماعة الإخوان في تبادل إطلاق نار أثناء مداهمة شقته غربي القاهرة.

وتبنى التنظيم عدة عمليات استهدفت الشرطة والجيش المصريين آخرها العملية التي أوقعت ستة قتلى في صفوف الشرطة في منطقة الهرم في القاهرة في 9 ديسمبر الجاري.

وقالت الداخلية المصرية في بيان إنها داهمت “وكرا لاختباء عناصر الحركة، فضلا عن عقد اللقاءات التنظيمية وتصنيع العبوات المتفجرة لاستخدامها في تنفيذ سلسلة من العمليات العدائية” في ضاحية 6 أكتوبر.

وأضافت الوزارة أن قواتها فوجئت “بإطلاق النيران عليها من داخل الشقة”، ما أدى إلى مقتل “الإخواني الهارب محمد عبدالخالق فرج علي” وعمره 26 عاما، وهو “مطلوب ضبطه وإحضاره” في قضية “تحرك لجان الحراك المسلح بمحافظة الجيزة”.

كما أعلنت مقتل شرطي في تبادل إطلاق النار.

من جانبها، أكدت الحركة مقتل أحد قياداتها في مداهمة للشرطة إلا أنها عرفت عن القيادي باسم مختلف، متوعدة الأجهزة الأمنية بالثأر لعناصرها.

2