القضاء يوافق على تفكيك مخيم الغابة بفرنسا

الأربعاء 2016/10/19
محاولة الحد من الظروف القاسية

باريس - وافق القضاء الفرنسي من حيث المبدأ، الثلاثاء، على تفكيك مخيم المهاجرين في كاليه (شمال) الذي يسمى “الغابة”، ورفض طعنا تقدمت به منظمات تنتقد الآليات التي تحظى بدعم الحكومة الاشتراكية.

وقالت محكمة ليل الإدارية إن “المبدأ في ذاته” لإزالة المخيم لا يخالف “مبدأ حظر المعاملة اللاإنسانية والمهينة”.

ورأى القضاء أن تفكيك هذا المخيم يهدف تحديدا إلى “وقف” مثل هذه المعاملة التي يتعرض لها المهاجرون في المخيم قبالة السواحل البريطانية، “في ظروف قاسية ومع غياب للأمن يدينه الجميع”.

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف في بيان، إن قرار القضاء “يسهل عمل الحكومة في مهمتها الإنسانية وتصميمها على بدء عملية التفكيك (…) في أسرع وقت ممكن”.

ولم يذكر أي موعد محدد، لكن محامي الدفاع الفرنسي جاك توبون تحدث عن الرابع والعشرين من أكتوبر.

وحول مراكز الإيواء في عدد من مدن البلاد والتي يفترض أن تستقبل المهاجرين القادمين من كاليه، رأت المحكمة أن الدولة “لم تخطئ في تقدير عدد المهاجرين الذين يفترض أن يتم إسكانهم فيها”. وشككت 11 منظمة في هذه الإجراءات، ودانت مثلا غياب مترجمين و”تشتت متابعة” المهاجرين.

5