القضايا الرئيسية عالقة في المفاوضات السودانية

الاثنين 2016/08/15
المفاوضات حول إقليم دارفور تواجه عقبات متعددة

أديس أبابا- تواجه المفاوضات السودانية حول إقليم دافور عقبات متعددة، تشكل القضايا الرئيسية أهمها، وأكد رئيس وفد الحكومة السودانية للتفاوض، أمين حسن عمر، أن المفاوضات مع الحركات المسلحة “مازالت تتوقف في القضايا الرئيسية” المتمثلة في وقف العدائيات والترتيبات الأمنية وتحديد مواقع الحركات بالإحداثيات، وذلك خلال اليوم الرابع للمفاوضات بين الحكومة السودانية وحركات التمرد المسلحة، التي جرت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بعد أن مددت الوساطة الأفريقية الجولة التي كان مقررا أن تُختتم الجمعة.

وتُعقد المفاوضات تحت مسارين، أحدهما يضم وفد الحكومة برئاسة إبراهيم محمود مساعد الرئيس عمر البشير، و”الحركة الشعبية قطاع الشمال” التي يرأس وفدها أمينها العام ياسر عرمان.

أما المسار الثاني، فيجمع وفدا حكوميا برئاسة عمر وحركتي “العدل والمساواة” بقيادة جبريل إبراهيم، و”تحرير السودان” بقيادة أركو مناوي، اللتين تحاربان الحكومة في دارفور منذ 2003. وقال عمر في مؤتمر صحافي إن “وقف العدائيات في دارفور؛ يتمثل في تحديد مواقع الحركات المسلحة والتي تتحدث عن المناطق وليس عن مواقع محددة”.

2