القطراني يلمح لتحرك عسكري بطرابلس

الخميس 2016/10/13
انفلات يتطلب التدخل

طرابلس – تشير التصريحات التي أدلى بها عضو المجلس الرئاسي علي القطراني، إلى وجود خطة لتحرك عسكري للقوات التابعة للجيش الليبي في المنطقة الغربية وتحديدا في العاصمة الليبية طرابلس.

وقال القطراني في تصريحات نشرها مكتبه الإعلامي على “اليوتيوب” إن العاصمة تعيش وضعا أمنيا سيئا بسبب سيطرة الميليشيات عليها، مشيرا إلى أنه من الضروري محاولة إنقاذها مما تعيشه من انفلات أمني.

وأشار القطراني إلى أن الجيش له قوات متمركزة في المنطقة الغربية لكنه مازال في انتظار الدعم الدولي حتى يتحرك.

وخاطب القطراني سكان العاصمة قائلا “استعدوا للالتحام بجيشكم لأنه المنقذ الوحيد لهذه البلاد”.

كما وجه القطراني الدعوة إلى أهالي مدن بني وليد وترهونة وورشفانة الواقعة في المنطقة الغربية لدعم الجيش من أجل القضاء على المجموعات الإرهابية.

وتواتر الحديث في الفترة الماضية عن وجود نية لتحرك وشيك ستقوده قوات تابعة للجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر يهدف إلى طرد الميليشيات الإسلامية من العاصمة طرابلس.

وتتحدث الأوساط الليبية عن وجود اتفاق بين الجيش وبعض الجماعات المسلحة النافذة في طرابلس على غرار قوة الردع بقيادة عبدالرؤوف كارة وميليشيا “ثوار طرابلس” بقيادة هيثم التاجوري.

وتصاعدت حدة الخلاف بين هذه الجماعات المسلحة ودار الإفتاء برئاسة المفتي المقال الصادق الغرياني المحسوب على الجماعة الليبية المقاتلة التي تتبنى فكر القاعدة.

وتقع العاصمة طرابلس تحت سيطرة الميليشيات الإسلامية منذ منتصف 2014.

ورفض تيار الإسلام السياسي تسليم السلطة لمجلس النواب عقب خسارته في الانتخابات التشريعية، حيث قام بتشكيل تحالف فجر ليبيا الذي قام بطرد القوات الموالية للشرعية من العاصمة.

4