القفطان المغربي يتألق في تايلاند

الثلاثاء 2017/11/28
تزاوج ناجح بين القفطان المغربي والحرير التايلاندي

بانكوك - لاقى القفطان المغربي حضورا متميزا، مساء السبت، في معرض “أسبوع الموضة” الكبير ببانكوك، خلال الدورة السابعة لاحتفالات “طريق الحرير التايلاندية” والتي تعرف مشاركة مصممين وعارضات أزياء من 25 بلدا.

تميزت الحفلة الرسمية لهذا الموعد من الموضة الآسيوية الدولية، الذي ينظم في إطار الاحتفال بعيد ميلاد الملكة سيريكيت، والدة عاهل البلاد، راماكس، بعرض أجمل إبداعات المصممين المشاركين في هذا الموعد الدولي حول الحرير التايلاندي المرموق.

واستهل الحفل الرسمي لهذه التظاهرة، الذي ترأسه نائبة رئيس وزراء تايلاند، فيناسو كويغنام، بحضور شخصيات من أوساط السياسة والفن والمال، بعرض لعقيلات الديبلوماسيين المعتمدين في بانكوك، وهن يرتدين أزياء من ابتكار مصممات من البلدان المشاركة في هذا الموعد.

وقد تزيّت عقيلة سفير المغرب ببانكوك، السيدة الحسني أكيكو، باعتزاز بالقفطان المغربي، درة عقد مجموعة المصممة المغربية البتول كاين الله، وشاركت في هذا الحفل الاستعراضي، مصحوبة بانعكاس صور المغرب وألوانه على شاشة عملاقة.

ويعد القفطان، الذي يتميز باللونين الأحمر الغامق والأخضر الزمردي، الذين يذكران بلوني العلم المغربي، انعكاسا لتزاوج ناجح بين القفطان المغربي والحرير التايلاندي الشهير، الذي تم تثمينه من خلال التطريز بالأحجار الكريمة.

وقالت البتول عن ترشيحها لهذا القفطان للمشاركة في هذه التظاهرة من خلال تصريح سابق "بريق الزمرد يحمل في قصاته وألوانه ملامح الهوية المغربية بجذورها الإسلامية والأندلسية والأمازيغية والأفريقية، وقد جعلت من تفاصيله قطعة أصيلة. كيف لا والقفطان المغربي أصبح سفيرا للثقافة المغربية".

وصفق الجمهور، ومن ضمنه العديد من المختصين في الخياطة الرفيعة والعارفين بالحرير، بحرارة هذا اللقاء الرائع بين القفطان المغربي والحرير التايلاندي الشهير.

وفي ختام هذا العرض الفني، الذي لقي قبولا كبيرا في المجتمع التايلاندي الراقي، تمت دعوة المصممين، والعديد من السفراء المعتمدين في بانكوك، وشخصيات من مختلف الآفاق، إلى حفل في مقر سفارة المغرب في بانكوك، للاحتفال بالنجاح الذي حققه القفطان المغربي في أوساط الموضة الآسيوية.

21