القمة 111 بين الأهلي والزمالك في الدوري المصري

الثلاثاء 2016/02/09
معركة أزلية

القاهرة - تترقب جماهير كرة القدم المصرية موعدا مع الإثارة والمتعة الثلاثاء حين يقام لقاء القمة رقم 111 بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك بملعب “برج العرب” ضمن منافسات المرحلة السابعة عشرة من الدوري الممتاز.

ويتضمن سجل مواجهات الفريقين 39 انتصارا للأهلي و25 للزمالك بينما تعادل الفريقان في 46 مباراة. وتنطلق المواجهة بعد أن شهدت الأيام الماضية جدلا واسعا بين الناديين حول ملعب المباراة، حيث طلب الزمالك إقامتها بالقاهرة في حين تمسك الأهلي بإقامتها في برج العرب بالإسكندرية باعتباره صاحب حق اختيار الملعب، وانتهى النزاع على إقامتها بملعب برج العرب. وتوجه الأهلي قبل يومين إلى الإسكندرية حيث بدأ معسكرا مغلقا بقيادة مديره الفني المؤقت عبدالعزيز عبدالشافي “زيزو” الذي يقود الفريق في ثاني لقاءات القمة بعدما نجح في حصد كأس السوبر المصري مؤخرا على حساب الزمالك.

ويسعى الأهلي، المتصدر الحالي للدوري برصيد 35 نقطة، إلى الفوز بالقمة لتوسيع فارق النقاط الذي يفصله عن الزمالك صاحب المركز الثاني إلى سبع نقاط لإنهاء الدور الأول من المسابقة منفردا بقمة الترتيب العام في خطوة نحو استعادة اللقب الذي فقده بالموسم الماضي. وركز زيزو خلال التدريبات الأخيرة على تفادي تكرار الأخطاء التي وقع فيها الفريق مؤخرا وأبرزها إهدار الفرص السهلة من قبل عدد من اللاعبين مثل رمضان صبحي وعمرو جمال وجون أنطوي، بالإضافة إلى علاج مشكلات تمركز المدافعين.

وعقد زيزو جلسة مع اللاعب الشاب رمضان صبحي حذره خلالها من تكرار الوقوف على الكرة حتى لا يتسبب في أزمة بين الفريقين مثل التي كادت أن تنشب في لقاء كأس السوبر بالإمارات مشددا بضرورة الالتزام بالروح الرياضية ومراعاة مشاعر الخصم.

وأكد المدير الفني للأهلي ثقته في قدرة لاعبيه على تحقيق الفوز بالقمة وإسعاد الجماهير بالإضافة إلى الهدف الأهم وهو العامل المعنوي الذي سيعود على الفريق في بقية مشواره نحو استعادة درع الدوري. وأوضح زيزو أن القوة الضاربة للأهلي باتت جاهزة للمباراة خاصة بعد شفاء المصابين إيفونا وصالح جمعة وانضمام حسام عاشور وباسم علي للمعسكر مما يرجح كفة الأحمر للفوز بالمباراة.

زيزو كشف عن إعداده لمفاجأة خططية بهدف إرباك الغريم التقليدي وتسهيل مهمة الأهلي في إحراز هدف مبكر والسيطرة على اللقاء منذ بدايته

وكشف زيزو عن إعداده لمفاجأة خططية بهدف إرباك الغريم التقليدي وتسهيل مهمة الأهلي في إحراز هدف مبكر والسيطرة على اللقاء منذ بدايته. واختتم المدير الفني للأهلي تصريحاته قائلا “مباراة القمة دائما ما تكون من نصيب الفريق الأفضل من الناحية الخططية والجاهزية البدنية وهو ما يتفوق به الأهلي حاليا”.

في المقابل يسعى الزمالك حامل اللقب وصاحب المركز الثاني حاليا برصيد 31 نقطة إلى تقليص فارق النقاط قبل انتهاء الدور الأول للدوري من أجل تسهيل مهمته في استعادة الصدارة مع بداية الدور الثاني أملا في الحفاظ على الدرع.

وأوضح أحمد حسام “ميدو” أنه درس مفاتيح لعب الأهلي وأبرزها رمضان صبحي وعبدالله السعيد وصالح جمعة وحسام غالي، مشيرا إلى أنه سيضع العقبات أمام هؤلاء اللاعبين لإفساد هجمات الأهلي. وأكد أن مستوى الفريقين خلال المباريات الأخيرة لا يمكن اعتباره مقياسا لمباراة القمة.

وقال ميدو “أعلم جيدا كيفية الفوز على الأهلي ونقاط الضعف التي سيتم استغلالها لإمطار شباكه بالأهداف المبكرة من أجل استعادة ثقة جماهيرنا في قدرتنا على الاحتفاظ بدرع الدوري للموسم الثاني على التوالي”.

ويدير المباراة طاقم تحكيم مجري بقيادة فيكتور كاساي ويعاونه فينسل توس مساعد أول وجورجي رنج مساعد ثاني وآدم فارلكاس كحكم رابع.

22