"القناص" كريستيانو يواصل كتابة التاريخ

الثلاثاء 2014/10/07
رونالدو يحقق أفضل سجل للاعب في تاريخ النادي الملكي

مدريد- واصل النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد كتابة التاريخ وسجل في مرمى أتلتيك بلباو “الهاتريك” رقم 22 له في الليغا، ليعادل الرقم المسجل باسم اثنين من أساطير الكرة الأسبانية، ألفريدو دي ستيفانو، الرئيس الفخري الراحل للنادي الملكي، وتيلمو زارا.

وخلال الجولات الست التي لعبها هذا الموسم في الليغا، من أصل سبع خاضها الريال، سجل كريستيانو 13 هدفا (الهداف)، وفي ثلاثة لقاءات أحرز هاتريك أو أكثر.

فقد سجل “هاتريك” في مرمى أتلتيك بلباو، في اللقاء الذي انتهى لصالح “الميرينغي” بخماسية نظيفة، وآخر في مرمى ديبورتيفو لاكورونيا، و”سوبر هاتريك” في ملعب مرمى إلتشي.

وبلغ المعدل التهديفي لكريستيانو رونالدو 2.1 هدفا في المباراة الواحدة، وبأهدافه الـ13 في سبع جولات، حقق أفضل سجل للاعب في تاريخ النادي الملكي. وفي خمس سنوات قضاها في صفوف الريال، سجل رونالدو 22 “هاتريك”، ليعادل الرقم الذي حققه دي ستيفانو وزارا في 11 موسما.

وذكر أنه منذ موسم 1943-1944 لم يصل أي لاعب إلى هذا الرقم، حيث أحرز لاعب نادي “أوفييدو” إتشيفاريا في موسم 1943-1944، 14 هدفا في سبع مباريات. حيث اعتبر حينها إتشيفاريا اللاعب الذي سجل أكبر عدد من الأهداف في السبع جولات الأولى في تاريخ الليغا مع أربعة أهداف. رونالدو عادل رقم لاعب نادي “هيركوليس” فيلانوفا الذي سجل 13 هدفا خلال موسم 1939-1940. ولو استمر رونالدو على هذا النحو فقط فإنه سيتجاوز بعد نهاية هذا الموسم أفضل سجل تهديفي له في الدوري الأسباني خلال موسم واحد والذي حققه في 2011-2012 بتسجيل 46 هدفا.

وتحدث نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو بعد إحرازه لهاتريك والاستمرار في تصدر ترتيب الهدافين مع 13 هدفا قائلا: “إننا نتحسن كما قال المدرب، نحن نقوم بتحسين بعض الجوانب ونستمر في النمو”. وأضاف: “لدينا مجال للتحسين، الفريق لعب بشكل جيد وأحرز خمسة أهداف دون تلقي أي هدف، نحن سعداء للغاية”.

أنشيلوتي واصل إغداق نجم فريقه كريستيانو رونالدو بالمديح، وها هو يؤكد الآن بأنه المرشح الأول للفوز بالكرة الذهبية

وأعرب البرتغالي عن سعادته بعد تسجيل بنزيما لهدفين: “أنا سعيد له، إنه أفضل مهاجم في الدوري الأسباني وأحد أفضل المهاجمين في العالم. الانتقادات التي يتلقاها هي جزء من من حياة لاعب محترف وعلينا أن نكون فوق هذه الأمور”. وأنهى حديثه مشيرا إلى التفاهم الكبير بين الثلاثي الهجومي (بنزيما، رونالدو وبيل): “نحن معتادون على اللعب معا، وسعداء للغاية”.

من جانبه واصل مدرب ريال مدريد، كارلو أنشيلوتي، إغداق نجم فريقه كريستيانو رونالدو بالمديح، فبعد أن وصفه مؤخرا بـ”أفضل لاعب دربه في مسيرته”، ها هو الآن يؤكد بأنه المرشح الأول والوحيد للفوز بالكرة الذهبية لسنة 2014.

وتطرق المدرب الإيطالي للأمر، حيث قال: “رونالدو؟ لا أعتقد أن هناك شكوك حول هوية الفائز بالكرة الذهبية هذه السنة بعد كل ما قدمه. لا حاجة للمراهنة على الأمر”.

ثم أضاف متطرقا إلى مباراة الأتلتيك، “راضون عن مستوى الفريق، فقد أدينا بالطريقة التي نريدها، وكل شيء كان على ما يرام سواء هجوميا أو دفاعيا. كل الفريق قدم مباراة كبيرة”.

وعن ثلاثي المقدمة، “ثلاثتهم كانوا رائعين، فقد سجل كريم وكريستيانو، أما بيل فقد مرر كرتين حاسمتين وقام بعمل كبير. من المهم أن نلعب بطريقة جماعية، وأن نكون متحدين. لا يجب أن ننسى دور لاعبي وسط الميدان الذين كانوا جيدين بدورهم”.

23