القنوات الإخبارية تبث الحروب مباشرة عبر فيسبوك

في سابقة هي الأولى من نوعها، استخدمت البعض من القنوات الإخبارية فيسبوك لبث المعركة القائمة في الموصل، وتعرضت هذه القنوات للانتقادات على أساس أن الحروب ليست مواد للترفيه.
الجمعة 2016/10/21
حروب القرن الحادي والعشرين تبث مباشرة

لندن - تعرضت القناة الرابعة البريطانية لانتقادات جراء استخدام خاصية البث المباشر على موقع فيسبوك الثلاثاء لتغطية النزاع في الموصل للمرة الأولى.

وأظهر البث القوات العراقية والكردية وهي تتقدَّم نحو مسلَّحي تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في الموصل، بحسب تقارير نشرتها صحيفتا “دايلي ميل” و”الغارديان” البريطانيتين، الثلاثاء.

وحقَّق البث المباشر الذي بثَّته القناة الرابعة على موقع فيسبوك أكثر من 529 ألف مشاهدة منذ عرضه.

وتمكِّن خاصية الإذاعة المباشرة على موقع التواصل الاجتماعي المشاهدين من التفاعل مع التغطية عبر التعليق بوجوه تعبيرية تظهر فجأة على الشاشة.

وتساءل العديد من المشاهدين عن مدى ملاءمة خاصية البث المباشر على موقع فيسبوك لعرض تغطية حية لنزاع ما، وبالتحديد استخدام الوجوه التعبيرية.

قال جون لورنس، المحرِّر الرقمي بالقناة الرابعة الإخبارية، لصحيفة الغارديان في رسالة إلكترونية “في ما يخص الإذاعة المباشرة لتغطية الموصل، أردنا عرض أحد أهم أخبار عصرنا الحالي للمشاهدين أثناء وقوعه”.

وأضاف “بالنظر إلى طبيعة النزاع، نكون حذرين ومتيقّظين كي تكون المادة ملائمة في كل وقت ونملك إجراءات فورية لوقف الإذاعة عند الضرورة”.

وكتبت إحدى الصحافيات، هارييت سالم، التي تكتب في صحف “الغارديان” و”صنداي تايمز” وصحف أخرى، تغريدة على تويتر جاء فيها “القرن الحادي والعشروين. مكان تبث فيه الحرب مباشرة بينما يحثّنا فيسبوك على التفاعل برمز تعبيري”. ولاقت التغريدة انتشارا واسعا.

وقال متحدث باسم القناة الرابعة لصحيفة “الغارديان” إنَّ مهمة مراقبة التغطية وإنهاء البث إذا استدعى الأمر قد أوكِلت لأحد المحرِّرين الرقميين، مؤكدا أنهم يطبقون المعايير التحريرية نفسها على الفيسبوك. وعندما سُئِلوا عن استخدام الوجوه التعبيرية التي تكسو أعلى التغطية الإخبارية لنزاع آني، قالوا إنَّها جزء لا يتجزأ من حزمة البث المباشر على موقع فيسبوك.

وأكد موقع فيسبوك لـ”دايلي ميل” أنَّه سيفحص الأمر. ورفض مزيد التعليق على الأمر.

وكانت المحطة البريطانية واحدة من عدة منافذ إعلامية تبث التغطية الحية للمعركة، بما فيها قناة الجزيرة القطرية وشبكة روداو، التابعة لوكالة كردستان للأنباء.

مهمة مراقبة التغطية وإنهاء البث إذا استدعى الأمر أوكلت لأحد المحررين الرقميين في القناة

وقد وصف لورانس “فيسبوك لايف” باعتباره “أولوية رئيسية” للقناة باعتبارها وسيلة لتفاعل المشاهدين والمشاركة.

واستشهد بنجاح البث المباشر للاحتجاجات في أعقاب استفتاء الاتحاد الأوروبي التي شاهدها أكثر من مليوني متابع.

من جانبهم، وصف المتابعون البث بأنَّه “سوريالي” و”واقعي مرير” على الرغم من التكلفة والتعقيدات القانونية، بينما استنكر البعض من الناس استخدام الحرب مصدرا “للترفيه”.

من جانبه، قال مسؤول البوابة الرقمية لشبكة روداو لوكالة بلومبرغ في رسالة بالبريد الإلكتروني إن مجموعة من الصحافيين قامت بتركيب كاميرات الأسبوع الماضي في أماكن قريبة من الموصل وهم يرافقون القوات العراقية ويقتربون كل يوم معها. وأكد أن عدد متابعي روداو على فيسبوك قد زاد أكثر من 200 بالمئة هذا الأسبوع بسبب البث.

يذكر أن النقل المباشر الذي بثَّته قناة الجزيرة حول معركة الموصل الأربعاء جذب أكثر من 900 ألف متابع.

يذكر أن ميزة البث المباشر من فيسبوك (فيسبوك لايف) تتوفر تقريبا لجميع مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي الأكبر في العالم، الذي وصل عدد مشتركيه إلى 1.6 مليار.

وتتيح تلك الميزة في فيسبوك لمستخدمي الهواتف الذكية البث المباشر من كاميرات أجهزتهم عبر الإنترنت لأصدقائهم على فيسبوك أو لأعضاء الصفحات التي يديرونها.

وفي بادئ الأمر كانت ميزة البث المباشر متوفرة فقط لمجموعة مختارة من المستخدمين، لكن مؤسس ورئيس موقع فيسبوك مارك زوكيربرغ، أعلن في أبريل الماضي عن إطلاق خدمة البث الحي بالفيديو لكل المشتركين في الموقع، بعد أن كان مقتصرا من قبل على الصفحات فقط.

وأفاد زوكيربرغ في منشور على صفحته على فيسبوك، أن الهدف من هذا القرار الجديد هو جعل فيسبوك مكانا أسهل لإنتاج وتبادل واكتشاف أشرطة الفيديو الحية لكل مستخدمي الموقع. وأضاف، أن خدمة البث الحي الجديدة تجعل الشخص كأنه يحمل تلفزيونا في جيبه، بحيث يمكن لأي شخص يملك هاتفا الآن أن يبث الفيديو الحي إلى أي شخص آخر وفي أي مكان في العالم.

واعتبر مالك أكبر الشبكات الاجتماعية في العالم، أن التفاعل الحي يجعل المستخدم يحس بالتواصل مع الآخرين بشكل شخصي أكثر، “وهذا تحول كبير في كيفية تواصلنا، كما أنه سيخلف فرصا أكبر للأفراد من أجل الالتقاء”، على حد تعبيره.

وتعرض خاصية فيسبوك لايف البث المباشر لمقاطع الفيديو في الزمن الحقيقي وتم تدشينها العام الماضي، وأضيفت إليها خصائص جديدة منها خارطة بمقاطع الفيديو التي تبث حول العالم وتوسيع عملية البحث.

وفي حين تطالب الحكومات فيسبوك بتزويدها بقاعدة بيانات لمستخدمي الخدمة ومراقبة تفاعلاتهم عن كثب، يرى خبراء في مجال التكنولوجيا أن إحكام السيطرة على تطبيقات البث المباشر صعب للغاية حيث أنه لا توجد أدوات أوتوماتيكية يمكنها تحديد الفيديوهات التي يتوجب عدم نشرها وإزالتها على الفور. وكل ما يمكن فعله هو حذف تلك المحتويات في وقت لاحق.

19