القنوات الفضائية تهدد النشء في ظل غياب الرقابة الأسرية

الجمعة 2014/05/09
العديد من الأسر السعودية تملك أكثر من جهاز تلفاز في المنزل

الرياض- كشفت دراسة علمية حديثة عن تدني دور الإشراف للأسر السعودية التي تمتلك أكثر من جهاز تلفزيون بالمنزل رغم أهميته القصوى كخط دفاع أول ضد التأثيرات السلبية للبث الفضائي.

وأوضحت الدراسة التي دعمتها “مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية” وحملت عنوان “الفضائيات وأثرها على النشء والمجتمع: دراسة مسحية لتأثير مركزية التحكم على تصور النشء للمضمون”، التأثير الكبير لجماعات الأقران.

وتهدف الدراسة التي قام بها فريق بحثي من جامعة الملك عبدالعزيز برئاسة الدكتور سعد بن معيوف الثمالي، إلى مسح أنماط البث الفضائي بين الفئات الشابة من 15 إلى 25 عاما، وقياس التصورات الذاتية لتأثير البث الفضائي على منظومة القيم الدينية والاجتماعية والانتماء الوطني، وقياس التصورات الذاتية لتأثير البث الفضائي على انحراف الأحداث وقياس تصورات النشء لدور المؤسسات التعليمية والدينية والاجتماعية.

وتم خلال الدراسة اختيار عيّنة عشوائية على مراحل “عنقودية” من طلاب المتوسطة والثانوية بمدينتي الرياض وجدة، وعيّنة عشوائية منتظمة من طلاب جامعتي الملك عبدالعزيز بجدة وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض، و(59) طالبا من أحداث مدينة الرياض تتكون العينة الكلية من (1235) من فئتي الشباب ما بين 15 و25 عاما.

تدني دور الأسر التي تمتلك أكثر من تلفاز في التصدي لسلبيات البث الفضائي

وخلصت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها أن الأسر السعودية التي تمتلك أكثر من جهاز واحد بالمنزل تمثل عيّنة الشباب منهم 82.2 بالمئة و72.8 بالمئة من عينة الأحداث، حيث تنوعت أماكن مشاهدة التلفزيون من الصالون بنسبة 84 بالمئة إلى الغرفة الخاصة 5.5 بالمئة.

وأظهرت نتائج الدراسة أن فترتي المساء والليل غلبتا على فترات المشاهدة للعينتين بنسبة 71.9 بالمئة و 68.5 بالمئة على التوالي، وكانت القنوات الأكثر مشاهدة لفئة الشباب هي قنوات الرياضة بنسبة 26.1 بالمئة ثم الأفلام بنسبة 25 بالمئة تليها قنوات الأغاني بنسبة 17.3 بالمئة وأخير قنوات الأخبار بنسبة 9.8 بالمئة، أما في فئة الشباب فكانت القنوات الأكثر مشاهدة هي قنوات الأفلام بنسبة 30.8 بالمئة ثم قنوات الأغاني بنسبة 20 بالمئة، تليها قنوات الرياضة بنسبة 15 بالمئة ثم الإخبارية بنسبة 8.3 بالمئة.

21