القوات الاسرائيلية تقتاد "الدويك" من منزله

الاثنين 2014/06/16


فتشوا الذي يفتش وما لا يفتش في منازلنا

رام الله - اعتقل الجيش الإسرائيلي فجر الاثنين، رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان)، عزيز الدويك من منزله في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح المراسل أن "قوات عسكرية كبيرة حاصرت منزل الدويك واعتقلته عقب مداهمة منزله وتفتيشه"، مضيفا "الدويك شوهد مقتادا بين عشرات الجنود الإسرائيليين".

والدويك يرأس منصب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني منذ فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية في العام 2006، وهي المدة التي اعتقل خلالها عدة مرات.

والدويك أستاذ جامعي في جامعة النجاح الوطنية "غير حكومية" في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية.

وينفذ الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية في الضفة بحثا عن ثلاثة مستوطنين اختفوا، مساء الخميس الماضي، قرب مستوطنة "غوش عتصيون" شمالي الخليل.

يأتي ذلك فيما قال شهود عيان، إن الجيش الإسرائيلي بدأ حملة اعتقالات بعد منتصف ليل الأحد الإثنين، في مدن رام الله، نابلس، طولكرم، قلقيلية، بالضفة الغربية واعتقل 7 من قيادات حركة حماس، دون مزيد من التفاصيل.

ويرافق الجيش الإسرائيلي في عمليته العسكرية بالضفة تحليق مكثف لطائرات مروحية إسرائيلية، وسط حالة من التوتر تسود عدة محاور في الضفة الغربية وفقا لشهود عيان.

ومنذ مساء الجمعة الماضية، اعتقلت إسرائيل 113 فلسطينيا، معظمهم من حركة "حماس"، من مدن وبلدات الضفة الغربية، بحثا عن معلومات عن المستوطنين، وفقا للجيش الإسرائيلي.

ولم تعلن أي جهة فلسطينية، مسؤوليتها عن اختفاء المستوطنين، لكن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، حمّل اليوم، حركة "حماس" المسؤولية، وهو ما رفضته حماس.

ورغم عدم إعلان حماس، مسؤوليتها عن اختطاف المستوطنين، إلا أن سكان قطاع غزة، يخشون شنّ إسرائيل عدوانا محتمّلا، خاصة بعد أن اتهم رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الحركة بالوقوف وراء عملية الاختطاف.

واستنادا إلى اتفاق مصالحة بين فصائل منظمة التحرير و"حماس"، أدت حكومة توافق فلسطينية من شخصيات غير فصائلية (مستقلة) اليمين الدستورية أمام الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في الثاني من الشهر الجاري.

وبينما أعربت الولايات المتحدة أنها ستتعامل مع هذه الحكومة وتراقب أدائها، ترفض إسرائيل الاعتراف بها، وتصف حركة "حماس" بأنها "منظمة إرهابية"، وتدعو المجتمع الدولي إلى عدم التعامل مع تلك الحكومة.

1