القوات العراقية تبدأ عملية واسعة لاستعادة تكريت

السبت 2014/06/28
القوات العراقية تستعد لدخول تكريت لاخراج المسلحين المتطرّفين منها

تكريت (العراق) - تتقدم القوات العراقية منذ صباح السبت برا باتجاه مدينة تكريت التي يسيطر عليها مسلحون متطرفون مدعومة بغطاء جوي كثيف، حسبما افاد مصدر عسكري رفيع المستوى وكالة فرانس برس.

وقال الفريق الركن صباح الفتلاوي قائد عمليات سامراء (110 كلم شمال بغداد) "انطلقت فجر اليوم عملية كبيرة لتطهير مدينة تكريت من عناصر داعش"، في اشارة الى تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" الجهادي المتطرف.

واوضح ان "قوات امنية من النخبة ومكافحة الارهاب معززة بالدروع والدبابات والمشاة ومسنودة جويا انطلقت من سامراء صوب تكريت (160 كلم شمال بغداد) لتطهيرها"، مضيفا "نحن واثقون ان الساعات القادمة ستشهد انباء سارة للشعب العراقي".

وتابع الفتلاوي ان "مئات الاليات والاف الجنود من مختلف الصنوف تتقدم حاليا وهناك فريق هندسي يعمل على تطهير الطريق الرابط بين ناحية دجلة (20 كلم جنوب تكريت) ومدينة تكريت بسبب زرع عبوات ومتفجرات ولا نريد ان نخسر جنديا واحدا".

واكد شهود عيان ان القوات العراقية وصلت الى ناحية دجلة واشتبكت مع مسلحين ينتمون الى تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" الذي يسيطر منذ اكثر من اسبوعين مع تنظيمات متطرفة اخرى على مناطق واسعة من شمال العراق.

وكانت القوات العراقية تمكنت الخميس من السيطرة على جامعة تكريت الواقعة في شمال المدينة بعد عملية انزال قامت بها قوات خاصة اعقبتها اشتباكات مع مسلحين ما مهد الطريق بحسب مسؤولين عسكريين لاطلاق العملية البرية السبت.

من جهة أخرى، أفادت مصادر امنية عراقية بأن 18 شخصا قتلوا غالبيتهم من عناصر تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) وأصيب 14 أخرون في هجمات متفرقة في مناطق تابعة لمدينة بعقوبة ( 57 كم شمال بغداد).

وقالت المصادر إن قوة امنية تابعة لمديرية شرطة بعقوبة تمكنت باشتباكات مع مسلحي تنظيم داعش من قتل ستة منهم بينهم قيادي بارز في التنظيم في اطراف ناحية المنصورية شمالي بعقوبة وان اثنين من القوات الامنية اصيبا بجروح .

وحسب المصادر، تمكنت قوة امنية من الجيش العراقي من قتل ثلاثة مسلحين من تنظيم داعش باشتباكات اندلعت بين الطرفين بعدما حاول التنظيم السيطرة على قرية منصورية الجبل في الاطراف الشمالية لقضاء المقدادية شمال شرق بعقوبة وانه نتيجة الاشتباكات اصيب ثلاث من القوات الامنية بجروح خفيفة .

واوضحت أن قصفا بقذائف الهاون مجهولة المصدر استهدف منازل في قرى ناحية المنصورية شمالي بعقوبة ما اسفر عن مقتل سبعة من المدنيين بينهم امرأتان واصابة تسعة آخرين بينهم نساء واطفال .

وأضافت ان مسلحين مجهولين اطلقوا النار من اسلحة رشاشة على مدنيين كانا يستقلان سيارة نوع باص صغير على الطريق المؤدي الى قرية المنصورية شمال شرقي بعقوبة ما اسفر عن مقتلهما في الحال.

1