القوات العراقية تستعيد المجمع الحكومي في الموصل

الثلاثاء 2017/03/07
تكتيك المباغتة

الموصل - أعلنت السلطات العراقية الثلاثاء استعادة السيطرة على المجمع الحكومي في وسط الجانب الغربي لمدينة الموصل.

وقال قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله في بيان "تمكن أبطال الشرطة الاتحادية والرد السريع من تحرير المبنى الحكومي لمحافظة نينوى والسيطرة على الجسر الثاني (جسر الحرية) ورفع العلم العراقي فوق مبانيه".

من جانبه، قال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت "استخدمنا تكتيك المباغتة خلال عملية اقتحام منطقة باب الطوب وتحرير المجمع الحكومي الذي يضم مبنى المحافظة ومجلس المحافظة وقيادة الشرطة".

وقال النقيب جبار حسن، الضابط في الجيش إن "قوات مشتركة من الشرطة الاتحادية والرد السريع شرعت فجر الثلاثاء بعملية عسكرية خاطفة تمكنت خلالها من التقدم على عدة محاور ووصلت إلى المجمع الحكومي وتمكنت من اقتحامه وسط انسحاب لعناصر داعش من المكان".

وأوضح حسن أن "القوات تمكنت من التقدم بمحاذاة نهر دجلة من محور آخر والسيطرة على جسر الحرية، الذي يعد الجسر الثاني الذي يربط الجانب الغربي للموصل بالجانبها الشرقي".‎‎

والجانب الغربي من الموصل أصغر من جانبها الشرقي (40% من إجمالي مساحة الموصل)، لكن كثافته السكانية أكبر؛ حيث تقدر الأمم المتحدة عدد قاطنيه بنحو 800 ألف نسمة.

وفي 17 أكتوبر، بدأت القوات الحكومية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن عملية واسعة لاستعادة السيطرة على الموصل، ثاني مدن العراق وآخر أكبر معاقل الجهاديين في البلاد.

بعد استعادتها الكاملة للقسم الشرقي من المدينة، باشرت في 19 فبراير هجوما لاستعادة الجانب الغربي، لكن العمليات تباطأت لعدة ايام بسبب سوء الاحوال الجوية الذي يحد من الدعم الجوي، قبل أن تستأنف الأحد.

ونزح أكثر من خمسين ألف شخص منذ اندلاع المعارك في هذا الجانب من المدينة، بحسب منظمة الهجرة العالمية.

واستولى تنظيم داعش على مساحات شاسعة في شمال العراق وغربه، في هجوم واسع النطاق شنه في منتصف 2014 ، لكن القوات العراقية تمكنت بدعم التحالف الدولي من استعادة معظم الأراضي.

1