القوات العراقية تسيطر على جسر الحرية في الموصل

الاثنين 2017/03/06
معارك متواصلة

بغداد - قال متحدث عسكري إن القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة سيطرت الاثنين على جسر الحرية الذي يؤدي إلى وسط مدينة الموصل القديمة الخاضع لسيطرة تنظيم داعش من الجنوب.

وجسر الحرية ثاني جسر تسيطر عليه القوات العراقية في المدينة بعد أن سيطرت على جسر يقع إلى الجنوب منه في الهجوم الذي بدأ في الجزء الغربي من المدينة في 19 فبراير.

وقال مسؤول إعلامي كبير بوحدة الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية وتقود التوغل في الأحياء على طول نهر دجلة "سيطرنا على جسر الحرية من الطرف الأيمن (الغربي)."

ودُمرت جسور الموصل الخمسة التي تمر فوق نهر دجلة لكن السيطرة عليها وإصلاحها سيسهل الهجوم على التنظيم المتشدد الذي يسيطر على الموصل الواقعة في شمال العراق منذ 2014.

وانتزعت القوات العراقية السيطرة على الجانب الشرقي من الموصل في يناير بعد قتال دام مئة يوم وبدأت هجومها على المناطق التي تقع غربي دجلة في 19 فبراير.

وستسحق هزيمة داعش في الموصل الجناح العراقي من دولة الخلافة التي أعلنها زعيم التنظيم المتشدد أبو بكر البغدادي في 2014 على أجزاء من سوريا والعراق.

وأعلن البغدادي الخلافة من على منبر جامع النوري الكبير في وسط مدينة الموصل القديمة الذي لا يزال في قبضة أتباعه.

وتتقدم القوات العراقية صوب وسط المدينة القديمة من الجنوب والجنوب الغربي.

وقال الفريق رائد شاكر جودت في بيان صحفي إن "الشرطة الاتحادية استأنفت معاركها على معاقل داعش في الدندان والدواسة والنبي شيت، ودفعت بقوات من فرقة النخبة إلى حي العكيدات، وتتقدم بإسناد طيران الجيش ومدفعية الشرطة الاتحادية باتجاه المجمع الحكومي من عدة محاور".

وكانت الشرطة الاتحادية اقتحمت الأحد حي الدواسة الذي يضم الأبنية الحكومية وسط الموصل.

وتخوض القوات العراقية من جيش وشرطة وحشد شعبي معارك متفرقة في الساحل الأيمن من مدينة الموصل مركز محافظة نينوى لطرد تنظيم داعش منه.

1