القوات العراقية تسيطر على موقع استراتيجي غربي نينوى

الأحد 2017/05/28
السيطرة على الناحية بشكل كامل بعد معارك استمرت عدة ساعات

العراق- تمكنت القوات العراقية الأحد، مدعومة بالطيران الحربي من تحرير ناحية القحطانية التابعة لقضاء البعاج غربي محافظة نينوى، بحسب مصدر عسكري.

وقال عدي محمد النقيب في الجيش العراقي إن "القوات اقتحمت صباح الأحد ناحية القحطانية من محورين تحت قصف صاروخي للطائرات العراقية لمواقع وتحصينات داعش في محيط الناحية، وتمكنت بعد معارك استمرت عدة ساعات من السيطرة على الناحية بشكل كامل".

وأضاف عدي أن "ناحية القحطانية تعد من المواقع الاستراتيجية المهمة كونها منطقة واسعة وتصل إلى الحدود السورية، كما أنها ترتبط مباشرة مع قضاء البعاج غربي نينوى آخر معاقل داعش في المنطقة الحدودية مع سوريا".

ومع إتمام السيطرة على "القحطانية" يبقى تحت سيطرة "داعش" في نينوى المناطق الغربية من المحافظة المحاذية للحدود السورية إلى جانب مركز قضاء تلعفر ومناطق محيطة به فضلا عن بلدتين شمال تلعفر هما وانه والعياضة.

وفي سياق آخر، أفاد مصدر عسكري عراقي، الأحد، بأن المئات من المدنيين واصلوا لليوم الثاني على التوالي الفرار من مناطق المدينة القديمة وأحياء الزنجيلي، والشفاء، والصحة الأولى بالجانب الغربي لمدينة الموصل وسط معارك تخوضها قوات الأمن العراقية منذ أمس لاستعادة آخر مناطق سيطرة التنظيم".

وقال النقيب نصير اللامي في قوات مكافحة الإرهاب (تتبع الجيش) ، إن "أكثر من 400 مدني تم إجلائهم من مناطق المدينة القديمة، وحي الزنجيلي في الجانب الغربي للموصل، لكن البعض من المدنيين فضلوا البقاء في منازلهم ضمن حي الشفاء والصحة الأولى بعد أن تم تطهير الأزقة من تواجد عناصر داعش".

من جهته، قال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت في بيان اليوم إن إن "قواته سيطرت على أهداف حيوية في حي الزنجيلي شمال المدينة القديمة ونشرت أسلحتها المضادة للعجلات (المركبات) المدرعة والمفخخة في عمق 300 متر داخل الحي".

وتشن القوات العراقية منذ أكتوبر الماضي، عملية عسكرية واسعة لطرد "داعش" من الموصل، وهي آخر المعاقل الكبيرة للتنظيم في العراق.

واستعادت القوات العراقية النصف الشرقي من المدينة في يناير الماضي، ومن ثم تقاتل منذ فبراير الماضي، لانتزاع النصف الغربي.

1