القوات العراقية تطوق مجلس سامراء بعد اقتحامه من قبل مسلحين

الثلاثاء 2014/03/04
فرض حظر للتجوال في سامراء على خلفية اقتحام مبنى المجلس

تكريت- قالت الشرطة العراقية وشهود إن مسلحين يرتدون الزي العسكري اقتحموا الثلاثاء مجلس مدينة سامراء الواقعة في شمال العراق ومجمعا للمحاكم.

وقال طبيب في مستشفى سامراء يدعى عمر العبيدي إن 16 شرطيا على الأقل وثمانية مدنيين أصيبوا بينهم نائب رئيس مجلس المدينة عمار أحمد وعضو آخر في المجلس.

وقال ملازم الشرطة ظافر أحمد إن المسلحين اقتحموا الموقع بعد أن فجر مهاجم انتحاري نفسه عند بوابة المجمع الذي تحيط به جدران مقاومة للتفجيرات.وذكر أن المسلحين موجودون داخل مبنى مجلس المدينة وأن الموظفين في المجلس والمحكمة محاصرون في الداخل.

وقال الشهود إن ثلاثة انتحاريين اقتحموا المبنى وفجروا أنفسهم عند البوابة ما أدى إلى مقتل 6 أشخاص على الأقل وإصابة أكثر من 16 آخرين بجروح فيما اقتحم مسلحون آخرون المبنى واحتجزوا أعضاء المجلس البلدي وعشرات الموظفين والمواطنين.

وأضاف الشهود أن قوات من الجيش والشرطة العراقية أغلقت جميع الطرق المؤدية إلى المبنى وطبقت إجراءات حظر التجوال في محيط المنطقة ومنعت الإعلاميين من الاقتراب من المكان.

وقال مصدر أمني محلي، إن "3 انتحاريين فجروا أنفسهم بأحزمة ناسفة، سبقهم انفجار سيارة مفخخة أثناء محاولة مسلحين اقتحام مبنى المجلس البلدي في قضاء سامراء، ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 16 آخرين بجروح".

وأضاف المصدر أن قوات أمنية أغلقت الشوارع المحيطة بمبنى المجلس البلدي، واشتبكت مع المسلحين الذين تمكنوا من احتجاز رهائن من بينهم موظفون ومدنيون حضروا لاستلام بطاقاتهم الانتخابية.

وذكرت مصادر محلية أن القوات الأمنية العراقية تمكنت من الدخول إلى الطابق الأول من مبنى المجلس بعد اشتباكات عنيفة مع المسلحين الذين دخلوا إليه.

وفي ديسمبر الماضي، وقع هجوم مماثل استهدف المجلس البلدي في تكريت حيث تمكنت مجموعة انتحاريين من احتجاز رهائن في المبنى البلدي التابع للمدينة لساعات.

وتشهد مناطق متفرقة في عموم العراق منذ مطلع العام 2013 تصاعدا في أعمال العنف هي الأسوأ التي يعيشها العراق منذ موجة العنف الطائفي بين عامي 2006 و2008 والتي أوقعت ألاف القتلى.

وفي ذات السياق، قتل جنديان عراقيان، وأصيب ثالث بجروح، في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم، اليوم الثلاثاء، في جنوب تكريت بشمال بغداد.

وقال مصدر أمني محلي، إن "عبوة ناسفة انفجرت أثناء مرور دورية تابعة للجيش العراقي على الطريق العام في منطقة، تل الذهب، التابعة لقضاء بلد جنوب تكريت، ما أدى إلى مقتل جنديين اثنين، وإصابة ثالث بجروح". وأضاف أن قوة أمنية طوقت مكان الحادثة ونقلت الجريح إلى المستشفى وجثتي القتيلين إلى الطب العدلي.

1