القوات العراقية تقتحم مطار الموصل

الخميس 2017/02/23
معركة صعبة

البوسيف (العراق) - بدأت القوات العراقية الخميس بدعم جوي من طائرات حربية وأخرى مسيرة الخميس هجوما ضد مطار الموصل في خطوة رئيسية لاستهداف معاقل الجهاديين في الجانب الغربي من المدينة، حسبما نقل مراسلو فرانس برس.

وبدأت قوافل من القوات بينها الشرطة الاتحادية والرد السريع التابع لوزارة الداخلية التوجه نحو المطار المهجور حاليا والواقع إلى الجنوب من مدينة الموصل، ومازال تحت سيطرة تنظيم داعش.

وتلقى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون بحث الجانبان فيه سير عملية تحرير الجانب الأيمن من الموصل.

وذكر بيان للمكتب الإعلامي للحكومة العراقية، وُزع الخميس، أنه "جرى خلال الاتصال بحث تعزيز العلاقات بين البلدين في جميع المجالات وسير عملية تحرير الجانب الأيمن من الموصل والدعم الدولي للعراق في محاربة الإرهاب وإعادة استقرار المناطق المحررة والأوضاع في المنطقة".

وأكد تيلرسون دعم الولايات المتحدة "للعراق في حربه ضد الإرهاب وفي إعادة الاستقرار".

وأضاف أن "هناك جهودا كبيرة بذلت من الحكومة العراقية من أجل وحدة العراقيين، وهذا الأمر سيؤدي إلى عملية استقرار طويلة الأمد في العراق".

وتابع :"إننا نسعى لإعادة العراق إلى وضعه الطبيعي، ومستعدون لدعمه في عملية البناء والاستقرار والتأكيد على شراكتنا معه".

من جانبه، قال العبادي إن "عملية تحرير الجانب الأيمن تسير بوتيرة أسرع مما هو مخطط له، برغم صعوبتها"، وشدد على أن استراتيجية القوات "تتمثل في الحفاظ على المدنيين".

1