القوات العراقية تقتحم منطقة كوكجلي شرقي الموصل

الثلاثاء 2016/11/01
تمشيط المنطقة من أجل إعلانها منطقة محررة

الموصل (العراق) - ذكرت مصادر أمنية عراقية الثلاثاء أن قوات مكافحة الإرهاب اقتحمت منطقة كوكجلي شرقي مدينة الموصل (400 كلم شمال بغداد).

وقالت المصادر إن قوات مكافحة الإرهاب "اقتحمت الاثنين منطقة كوكجلي شرقي الموصل وسيطرت على مبنى تلفزيون الموصلية وتقوم حاليا بعملية تمشيط من أجل إعلانها منطقة محررة بالكامل".

وأوضح الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، أحد قادة جهاز مكافحة الإرهاب الموجود على رأس القوة المهاجمة، أن القوات العراقية اقتحمت حي كوكجلي (أول أحياء الموصل الشرقية) والاشتباكات تدور بين الطرفين".

وأوضح الساعدي، أن "الاقتحام تم بعد تطويق كوكجلي مساء الاثنين، وبدأت الهجوم من محورين؛ على طرفي الطريق العام المتجه نحو مركز مدينة الموصل". وأضاف الساعدي، أن "مقاتلونا يشتبكون مع داعش في كوكجلي، وتمكنوا من تحرير الأجزاء الشرقية منها".

وكوكجلي من أحياء الموصل يقع في الطرف الشرقي، وكان يُعتبر سابقاً خارج الموصل إلا أنه مع اتساع حدود المدينة، أصبح ضمنها.

من جهة أخرى، أعلن القنصل العام لدولة الكويت في أربيل عمر الكندري الثلاثاء أن بلاده بصدد إنشاء مركزين صحيين للطوارئ في منطقة حسن شام شمالي الموصل لمعالجة العراقيين المتوقع نزوحهم من المدينة.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن الكندري القول إن الكويت تعتزم إنشاء مركزين صحيين للطوارئ لتقديم الخدمات الطبية الضرورية للعراقيين المتوقع نزوحهم من الموصل.

وأشار إلى أن القنصلية تعمل على التنسيق مع وزارة الصحة بإقليم كردستان لتزويدها بالاحتياجات الطبية والأدوية، موضحا أنها ستسلمها في الأيام المقبلة عددا من سيارات الإسعاف المجهزة لتقديم الخدمات الصحية للنازحين في الإقليم. وأوضح أن لدى القنصلية خطة طموحة لمساعدة الشعب العراقي في شتى المجالات.

وانطلقت فجر يوم 17 أكتوبر الجاري، معركة استعادة الموصل، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، مدعومين بالحشد الشعبي (مليشيات شيعية موالية للحكومة)، وحرس نينوى (سني)، إلى جانب "البيشمركة " (قوات الإقليم الكردي).

وتحظى الحملة العسكرية بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وبدأت القوات الزحف نحو الموصل من محاورها الجنوبية والشمالية والشرقية، من من أجل استعادتها من قبضة داعش، الذي يسيطر عليها منذ 10 يونيو 2014، قبل أن تبدأ زحفا من المحور الغربي للمدينة مؤخرا.

1