القوات الليبية تتوغل في المعقلين الاخيرين لداعش في سرت

الأحد 2016/08/28
نحو تحرير سرت

سرت (ليبيا) - دخلت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية صباح الاحد المعقلين الاخيرين لتنظيم الدولة الاسلامية في سرت مع انطلاق "المرحلة الاخيرة" من عملية استعادة المدينة الساحلية، بحسب ما افاد متحدث باسم هذه القوات.

وقال رضا عيسى لوكالة فرانس برس "توغلت قواتنا في ، في الحي رقم 1 (شمال) والحي رقم 3 (شرق)"، مضيفا "المرحلة الاخيرة من معركة سرت بدات".

وذكر المتحدث ان "نحو الف مقاتل" من القوات الحكومية يشاركون في هذا الهجوم، مشيرا الى ان دبابة تابعة لهذه القوات قامت في بداية الهجوم بتدمير "سيارة مفخخة حاولت استهداف قواتنا قبل ان تصل الى هدفها".

وشاهد مصور فرانس برس مجموعة من الدبابات والاليات العسكرية تتقدم باتجاه الحي رقم 1 بينما يسمع صوت اطلاق نار وانفجار قذائف صاروخية عند مداخل هذا الحي الواقع في شمال المدينة.

وقال من جهته المركز الاعلامي لعملية "البنيان المرصوص" الهادفة الى استعادة سرت من تنظيم الدولة الاسلامية على صفحته في موقع فيسبوك ان التقدم اليوم جاء "بعد ليلة من الغارات الجوية لطيران الدعم الدولي"، في اشارة الى الضربات الجوية الاميركية.

وتشن الولايات المتحدة غارات جوية على مواقع التنظيم في سرت منذ أول آب. وعجلت هذه الهجمات تقدم القوات الليبية التي تعثرت خطاها بسبب تفجيرات انتحارية ورصاص القناصة والألغام.

وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على سرت العام الماضي وأقام هناك شبه دولة على غرار ما فعله في العراق وسوريا وقام بتطبيق حكمه المتشدد على سكانها.

وستمثل خسارة سرت ضربة كبيرة لتنظيم الدولة الإسلامية على الرغم من أن من المتوقع أن يواصل مقاتلوه الذين فروا أو تمركزوا في مناطق أخرى في ليبيا محاولة استغلال الاضطرابات السياسية والفراغ الأمني في البلاد.

1