القوات الليبية مستمرة في تقدمها لتحرير بنغازي رغم ألغام الجهاديين

الأربعاء 2015/11/11
القوات الحكومية تستعيد معسكرا من سيطرة الجهاديين في بنغازي

بنغازي (ليبيا) - قتل 13 عنصرا على الاقل من قوات الحكومة الليبية المعترف بها دوليا في مدينة بنغازي شرق البلاد الثلاثاء اثناء محاولة هذه القوات التقدم باتجاه مناطق ومعسكرات تسيطر عليها مجموعات مسلحة مناوئة لها، بحسب ما اعلن متحدث عسكري.

وقال المتحدث باسم القوات الخاصة العقيد ميلود الزوي لوكالة الانباء الرسمية "وال" الموالية للحكومة في الشرق ان "حصيلة قتلى الجيش والوحدات المساندة له ارتفعت الى 16 وان 27 آخرين اصيبوا (...) بعد العمليات التي جرت الثلاثاء (...) في محاور بنغازي".

وعدد الزوي اسماء 13 من هؤلاء العناصر مؤكدا انهم قتلوا الثلاثاء، بينما لم يوضح ما اذا كان العناصر الثلاثة الاخرون لقوا مصرعهم في اليوم ذاته.

واوضح الزوي ان معظم الجنود لقوا مصرعهم جراء الالغام الارضية التي زرعها عناصر التنظيمات الإرهابية في عدة مناطق من المدينة التي تبعد نحو الف عن كلم شرق العاصمة طرابلس.

واعتبر الزوي انه رغم الخسائر البشرية فان "القوات المسلحة احرزت تقدما ونصرا كبيرا"، وانها تمكنت من استعادة السيطرة على احد المعسكرات، مشددا على ان "المعارك مستمرة ولن تتوقف حتى تحرير المناطق التي تتمركز فيها بقايا الجماعات الارهابية".

وتشهد بنغازي منذ عام ونصف معارك دامية بين جماعات مسلحة بعضها متشدد بينها تنظيم الدولة الاسلامية وجماعة انصار الشريعة القريبة من تنظيم القاعدة من جهة، والقوات الموالية للحكومة المعترف بها من جهة اخرى.

وتحاول القوات الحكومية التي يقودها الفريق الركن خليفة بلقاسم حفتر منذ ايام استعادة السيطرة على معسكرات تسيطر عليها الجماعات المناوئة لها في بنغازي، والتقدم باتجاه المناطق الخارجة عن سيطرتها.

وتعيش ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 على وقع فوضى امنية ونزاع على السلطة تسببا بانقسام البلاد قبل اكثر من عام بين سلطتين، حكومة وبرلمان معترف بهما دوليا في الشرق، وحكومة وبرلمان يديران العاصمة بمساندة تحالف جماعات مسلحة تحت مسمى "فجر ليبيا".

1