القوات الموالية لهادي تواصل تعقب الحوثيين بدعم من التحالف

الأحد 2015/08/09
قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات صالح جراء قصف التحالف

صنعاء- أفادت مصادر محلية يمنية بسقوط قتلى وجرحى جراء قصف طيران التحالف الأحد مواقع تابعة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بمدينة مأرب شرقي البلاد.

وقالت المصادر إن طيران التحالف شن ست غارات جوية على مواقع الحوثيين وصالح بمنطقتي صرواح والجفينة والمخدرة.

وأشارت المصادر إلى قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات صالح جراء هذا القصف وتدمير ثلاث دوريات ومدرعتين.

على صعيد آخر، أفادت مصادر محلية بأن مسلحي المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي أسروا ثلاثة من مسلحي الحوثيين في مدينة القاعدة جنوبي محافظة إب وسط البلاد.

كما أوضح مصدر أمني أن مسلحَين اثنين من الحوثيين قتلا وأصيب أربعة آخرون، جراء هجوم بقذائف آر بي جي من قبل المقاومة الشعبية استهدف تجمعا للحوثيين وسط مدينة الحديدة.

وقالت المصادر إن مسلحي المقاومة تمكنوا أيضا من الاستيلاء على عربة عسكرية تابعة للحوثيين بالإضافة إلى أسلحة وذخائر. كما تمكن مقاتلون موالون لهادي بدعم من التحالف العربي من الاستيلاء على مدينة زنجبار الرئيسية في جنوب اليمن ما يوجه ضربة قاصمة جديدة لجماعة الحوثي.

وكانت مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين المطلة على بحر العرب محطا لأنظار القوات التي تقاتل الحوثيين المتحالفين مع ايران، وهذه هي رابع عاصمة اقليمية تستردها القوات منذ السيطرة على ميناء عدن الشهر الماضي.

وقد قتل خلال المعركة ثلاثة جنود من الامارات العربية المتحدة اثناء المشاركة في العملية العسكرية التي تقودها السعودية ضد الحوثيين في اليمن. وقالت مصادر ميليشيا جنوبية إنهم قتلوا في انفجار ألغام زرعها الحوثيون أثناء دخولهم زنجبار.

وتخوض السعودية وتحالف من عدة دول قتالا منذ مارس لإعادة الحكومة اليمنية التي تعمل من الخارج ولصد الحوثيين المتحالفين مع إيران الذين سيطروا على العاصمة صنعاء في سبتمبر أيلول. وقتل ما لا يقل عن جنديين اماراتيين اخرين في اليمن منذ بدء العملية العسكرية.

ويدعم التحالف المقاتلين المناهضين للحوثيين بضربات جوية وبالتدريب العسكري كما يمدهم بالدبابات والمدفعية الثقيلة، ومني الحوثيون بانتكاسات على مدى الأسابيع الماضية.

وحقق مقاتلون في جنوب اليمن يتلقون الدعم من دول خليجية انتصارات على الحوثيين خلال قتال عنيف شهدته محافظة الضالع الجنوبية السبت، ويتمركز هؤلاء المقاتلون في ميناء عدن الجنوبي الذي استعادوه من الحوثيين الشهر الماضي.

1