القوات اليمنية تجهز على قيادي كبير بالدولة الإسلامية في عدن

قوات مكافحة الإرهاب تتمكن من القضاء على  صالح الباخشي الملقب بأمير ولاية عدن بالتنظيم المتشدد واعتقال ثلاثة آخرين.
السبت 2018/04/28
الباخشي قتل المئات أغلبهم من أفراد الأمن جنوب اليمن

عدن - قتلت قوات الأمن اليمنية قياديا كبيرا في تنظيم الدولة الإسلامية خلال تبادل لإطلاق النار بمدينة عدن في جنوب البلاد السبت.

وكان القتيل صالح ناصر فضل الباخشي يلقب بأمير ولاية عدن في فرع التنظيم المتشدد في اليمن الذي قتل المئات وأغلبهم من أفراد الأمن بجنوب البلاد في تفجيرات وإطلاق نار على مدى سنوات.

وجاء في بيان لشرطة عدن على موقع فيسبوك أن قوات مكافحة الإرهاب حاصرت مبنى تحصن فيه الباخشي الذي رفض هو وعناصر أخرى في التنظيم تسليم أنفسهم.

وأسفر تبادل إطلاق النار أيضا عن مقتل جندي من قوات مكافحة الإرهاب كما قتل الباخشي الذي أصدرت شرطة عدن بيانها مرفقا بصورة لجثته وهي ملطخة بالدماء.

كما تمكنت قوات الأمن من اعتقال 3 من عناصر التنظيم في العملية بعد أن كانوا بجانب الباخشي يطلقون النار باتجاه قوات الأمن ثم سلموا أنفسهم بعد مقتله جرى اقتيادهم للتحقيق.

وعثرت قوات الأمن في الوكر الذي كان زعيم التنظيم يتخذ منه منطلقا لتنفيذ العمليات الإرهابية في عدن على هواتف نقالة وأسلحة رشاشة .

ونشرت قوات مكافحة الإرهاب وأمن عدن على موقعها في تويتر صورة للقيادي الارهابي الذي قضا في عملية نوعية ورصد من قوات التحالف العربي.

وحققت الوحدات الأمنية التابعة لإدارة أمن عدن بينها وحدتي مكافحة الإرهاب وقوات الطوارئ والدعم الأمني نجاحات لافتة في مجال مكافحة الإرهاب وبإشراف مباشر من قبل مدير أمن عدن اللواء الركن شلال علي شائع وبالتنسيق مع قوات التحالف العربي .

وأصبح للتنظيم المتشدد موطئ قدم في اليمن في أواخر عام 2014 مع سقوط البلاد في براثن الحرب الأهلية بين جماعة الحوثي والحكومة المعترف بها دوليا مما أحدث فراغا أمنيا ودفع تحالفا تقوده السعودية للتدخل.