القوة الجوية العراقي إلى نهائي كأس الاتحاد الآسيوي

المباراة كانت متكافئة مع أفضلية نسبية للعهد الذي اصطدم بتكتل دفاعي متراص للعراقيين.
الأربعاء 2018/05/16
وقفة الأبطال

بيروت – واصل القوة الجوية العراقي حملة الدفاع عن لقب كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والذي أحرزه في الموسمين الماضيين، ببلوغه نهائي منطقة غرب آسيا بعد تعادله مع مضيفه العهد اللبناني 2-2 الثلاثاء. واستفاد القوة الجوية من تفوقه ذهابا في كربلاء 3-1، ليلاقي في نهائي غرب آسيا الجزيرة الأردني الذي كان قد تفوق على مواطنه الفيصلي.

وشكلت الأخطاء الدفاعية للعهد سببا مباشرا في تفوق الفريق العراقي، الذي استفاد على أكمل وجه من الهفوات ليهز شباك الحارس الدولي اللبناني مهدي خليل 5 مرات في 180 دقيقة، ويواصل مسعاه لأن يصبح أول فريق يتوج باللقب القاري ثلاث مرات تواليا.

جاءت المباراة متكافئة مع أفضلية نسبية للعهد الذي اصطدم بتكتل دفاعي متراص للعراقيين، مع الاعتماد على المرتدات لا سيما عبر الثنائي همام طارق وحمادي أحمد وصانع الألعاب صالح السدير الذي واجه فريقه السابق، فيما كثف العهد وجوده في وسط الملعب مع الاعتماد على الجناحين محمد حيدر وأحمد زريق والمهاجم الصريح السنغالي إبراهيما ديوب. وقدم دفاع الفريق العراقي مباراة قوية، ومنع لاعبي العهد من الوصول إلى شباك الحارس فهد طالب.

وافتتح حمادي التسجيل لفريق المدرب راضي شنيشل، بعدما انفرد واستغل سوء تغطية المدافعين نور منصور وخليل خميس ليسدد كرة زاحفة إلى الشباك. وعزز عماد محسن التقدم إثر خطأ فادح من ظهير العهد حسين زين. في المقابل سنحت للعهد فرص كثيرة كانت كافية لقلب الطاولة. وفي الشوط الثاني حاول مدرب العهد باسم مرمر الخروج بأقل الأضرار ودفع بمحمد قدوح وعلي حديد لتنشيط هجومه، وأثمر هذا الأمر سيطرة واضحة فقلص قدوح النتيجة من تسديدة بعيدة، وأدرك زريق التعادل إثر مجهود فردي. وأكمل العهد المباراة بعشرة لاعبين عقب طرد المدافع حسين الزين في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لنيله الإنذار الثاني.

وتأهل فريق هوم يونايتد السنغافوري إلى نهائي منطقة الآسيان لبطولة كأس الاتحاد. وتغلب هوم يونايتد على مضيفه بيرسيغا غاكرتا الإندونيسي بثلاثة أهداف لهدف في إياب نصف نهائي المنطقة. جاء تأهل هوم يونايتد بإجمالي نتيجة مباراتي الذهاب والإياب، بعدما انتهى اللقاء الأول بينهما بفوزه بثلاثة أهداف لهدفين.

بذلك، سيلعب هوم يونايتد في نهائي المنطقة للبطولة القارية مع الفائز من لقاء يانغون يونايتد بطل ميانمار مع كيريس نيغروس الفلبيني الذي سيقام الأربعاء. وتشارك في مرحلة المجموعات 37 فريقا، تم تقسيمها على 9 مجموعات، بحسب المناطق، منطقة غرب آسيا (الأولى والثانية والثالثة) وآسيا الوسطى (الرابعة) وجنوب آسيا (الخامسة) ومنطقة الآسيان (السادسة والسابعة والثامنة) ومنطقة شرق آسيا (التاسعة).

ويتأهل الأول من مجموعات غرب آسيا والآسيان إلى الدور الثاني إضافةً إلى أفضل فريقين احتلّا المركز الثاني في المنطقتين، إلى جانب متصدر المجموعات الباقية، ليصبح عدد المتأهلين من دور المجموعات 11 فريقا (غرب آسيا 4 فرق، الآسيان 4 فرق، فريق واحد لكل من الوسطى والجنوبية والشرقية).

وفي الدور الثاني تتنافس فرق غرب آسيا بنظام خروج المغلوب ليتأهل الفائز إلى نهائي البطولة مباشرة، فيما تتواجه فرق الآسيان مع بعضها البعض ليتأهل الفائز لمواجهة بطل مجموعة الوسطى، ويتقابل بطلا مجموعتي المنطقتين الشرقية والجنوبية، ثم يتواجه الفائزان في المباراتين الأخيرتين لمعرفة الطرف الآخر للمباراة النهائية. ويعد الكويت الكويتي أكثر الفرق تتويجا بكأس اتحاد آسيا برصيد 3 ألقاب، بينما يحمل فريق القوة الجوية العراقي لقب النسخة الماضية للبطولة.

من ناحية أخرى ودع غوانغزو إيفرغراند الصيني، منافسات بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم. وتعادل غوانغزو إيفرغراند مع ضيفه ومواطنه تيانجين غوانغيان بهدفين لكل منهما في إياب ثمن النهائي القاري. وودع غوانغزو إيفرغراند البطولة بإجمالي نتيجة مباراتي الذهاب والإياب، بعدما انتهى اللقاء الأول بينهما بالتعادل السلبي.

22