القيصر يطرب المغاربة بعد استقراره بينهم

الخميس 2014/06/05
كاظم الساهر يعرب عن أمله في استعادة الدول العربية استقرارها وأمنها

الرباط - أحيا المُطرب العراقي كاظم سهرة فنية، مساء الثلاثاء، وهي المشاركة الثالثة من نوعها له بمهرجان “موازين إيقاعات العالم” بالمغرب، حضرها الآلاف من محبي هذا الفنان العربي، الذي أطرب الجمهور بأشهر أغانيه الرومانسية ومقطوعات من آخر إصداراته الفنية.

القيصر الذي اختار مؤخرا الاستقرار بالمغرب إلى جانب عائلته، أتحف جمهور المهرجان بأداء أغان جديدة للمرة الأولى على منصة المهرجان كأغنية “يا راعي الورد” و”ودي أشرحلك شعوري”، وسط إقبال جماهري غفير.

الجمهور الذي ردد أشهر أغاني الفنان العراقي، حاملا صورا ولافتات لهذا النجم الغنائي، توافد بالآلاف لمتابعة الحفل الذي تواصل إلى حدود ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء.

وعلى هامش مؤتمر صحفي عقده كاظم الساهر، قٌبيل الحفل، عبر المغني العراقي عن أمله في أن تستعيد الدول العربية استقرارها وأمنها، معتبرا أن الطبقات الفقيرة هي التي تذهب ضحية لهذه الخلافات.

وأعزى الساهر عدم إحيائه لسهرات فنية في موطنه الأصلي العراق، إلى تدهور الوضع الأمني والتفجيرات التي تهز المدن العراقية، ما يجعل إقامة هذه الحفلات أمرا صعبا.

وفي ذات السياق كان المُطرب العراقي قد صرح في وقت سابق، أنه قرر الاستقرار بالمغرب، نظرا إلى أجواء الاستقرار والأمان التي يعيشها هذا البلد مقارنة مع بلدان عربية أخرى.

24