القيلولة تمنع رئيس الفلبين من حضور قمة إقليمية

الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي يتغيب عن عدة جلسات في قمة إقليمية لأنه كان بحاجة إلى النوم.
الجمعة 2018/11/16
النوم أهم

مانيلا – تغيب الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، عن عدة جلسات في قمة إقليمية، وفق مكتب الرئاسة، لأنه كان في “قيلولة”.

ووفقا لموقع بي.بي.سي البريطاني، قال متحدث رسمي إن دوتيرتي فاتته أربع فعاليات، الأربعاء الماضي، كان مرتبا لها مسبقا لأنه كان “بحاجة إلى النوم”.

ويتواجد دوتيرتي في الوقت الراهن هو وقادة آخرون في سنغافورة لحضور قمة منظمة دول جنوب شرق آسيا، المعروفة اختصارا بـ”أسيان”.

وبرر الرئيس، البالغ من العمر 73 عاما، تصرفه قائلا “ما الخطأ في القيلولة؟”، علما وأنه سبق وأن فاتته فعاليات في قمم دولية أخرى، وفي الفلبين أيضا.

وأفاد سلفادور بانيلو، المتحدث الرسمي، بأن الرئيس “يعمل حتى وقت متأخر من الليل، وينام أقل من ثلاث ساعات فقط”، موضحا في بيان أن غياب دوتيرتي “لا علاقة له بحالته الصحية. إذ أن جدول عمل الرئيس الصارم دليل على أنه في لياقة جسدية تامة”.

وأجاب دوتيرتي حين سئل إن كان قد استراح تماما، قائلا إن أوقات القيلولة التي أخذها “لم تكن كافية تماما، لكنها ساعدته على التحمل في الأيام الماضية”. وقد أقر في السابق بأنه يشعر بالتعب، وأعرب عن استعداده للتخلي عن المنصب، لكنه لم يجد خليفة مناسبا بعد.

ولا يعد دوتيرتي المسؤول الوحيد الذي شوهد غافيا في اجتماعات أسيان هذا العام، فقد التقط صحافي في واشنطن بوست صورة لرئيس كوريا الجنوبية، مون جاي-إن، بدا فيها نائما. كما أكد تولوز أولورونيبا، الصحافي في بلومبيرغ، بأن مون غفا بالفعل بعد “15 دقيقة من الانتظار” لوصول بينس.

24