الكأس الذهبية تدخل مرحلة الإقصاء والتطعيم ضروري

الأربعاء 2017/07/19
آمال معلقة

لوس أنجلس - رغم الانطباع غير المقنع لبعض المنتخبات المترشحة للأدوار الإقصائية في مسابقة الكأس الذهبية على غرار أبرز منتخبين سبق وأن تحصلا على أكبر عدد من نسخ هذه المسابقة، فإن المراهنة تظل قائمة بين العملاق المكسيكي والمنتخب الأميركي الذي استنجد بطاقته من الخزينة المركونة جانبا وتخلى عن فكرة دخول الأدوار الإقصائية بتشكيلة شابة.

وهو ما يعكسه توجيه المدرب الأميركي بروس أرينا الدعوة إلى بعض اللاعبين لتعزيز صفوف الفريق.

ويسعى المنتخبان المكسيكي حامل اللقب والأميركي إلى تحسين عروضهما وبلوغ نصف نهائي الكأس الذهبية الخاصة بمنطقة الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي) المقامة في الولايات المتحدة حتى 26 الجاري.

وتنطلق منافسات ربع النهائي الأربعاء (فجر الخميس)، حيث تلتقي الولايات المتحدة مع السلفادور وكوستاريكا مع بنما على ملعب لينكولن فايننشل فيلد في فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا. ويستكمل الدور ربع النهائي الخميس (فجر الجمعة) فتلعب المكسيك مع هندوراس وجامايكا مع كندا على ملعب جامعة فينيكس في غليندايل، إحدى ضواحي مدينة فينيكس بولاية أريزونا.

وكانت مباريات الدور الأول قد أسفرت عن تأهل كوستاريكا وكندا وهندوراس عن المجموعة الأولى، والولايات المتحدة وبنما عن الثانية، والمكسيك وجامايكا والسلفادور عن الثالثة، إذ يتأهل أول وثاني كل مجموعة إضافة إلى صاحبي أفضل مركز ثالث.

مستوى غير مقنع

تصدرت الولايات المتحدة ترتيب المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف أمام بنما، لكن عروضها لم تكن مقنعة ما اضطر المدرب بروس أرينا إلى استدعاء ستة لاعبين لتعزيز تشكيلته في الأدوار الإقصائية أبرزهم كلينت ديمبسي والحارس تيم هاورد.

وتعادلت الولايات المتحدة مع بنما 1-1، وفازت بصعوبة على مارتينيك 3-2، قبل أن تتغلب على نيكاراغوا 3-0 في مباراتها الأخيرة وتحجز بطاقة التأهل.

واستدعى أرينا المهاجمين كلينت ديمبسي وجوزي ألتيدور إضافة إلى الحارسين هاورد وجيسي غونزاليز ولاعبي الوسط مايكل برادلي ودارلينغتون ناغبي.

وخاض ديمبسي (34 عاما) 134 مباراة دولية سجل فيها 56 هدفا، ويبتعد بفارق هدف فقط عن لاندون دونافان صاحب الرقم القياسي في عدد الأهداف الدولية في المنتخب الأميركي.

ومن جهته خاض هاورد (38 عاما) 115 مباراة دولية. وبحسب لوائح البطولة يحق للمنتخبات إجراء ستة تغييرات كحد أقصى بعد منافسات الدور الأول. وكان بروس أرينا استدعى تشكيلة شابة للبطولة لإكساب اللاعبين الخبرة استعدادا للمشاركة في كأس العالم 2018 في روسيا.

لكن أرينا أعرب عن فخره بلاعبيه بعد الفوز على نيكاراغوا بعد أن أجرى 11 تعديلا عن المباراة ضد المارتينيك بقوله “على الرغم من ذلك، في نهاية الأمر أنا فخور بلاعبي المنتخب الذين واصلوا القتال وأدركوا أنهم في حاجة إلى ثلاثة أهداف في المباراة (..) وهذا ما نجحوا في تحقيقه”.

ومن جهتها، حلت السلفادور ثالثة في المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط، وحجزت بطاقتها في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول بعد تعادلها مع جامايكا 1-1.

وتخوض كوستاريكا وبنما مباراة قوية ومتكافئة بعد المستويات الجيدة لهما في الدور الأول، فكوستاريكا تصدرت المجموعة الأولى بسبع نقاط، وبنما حلت ثانية في المجموعة الثانية بفارق الأهداف خلف الولايات المتحدة.

مرشح للتتويج

المنتخب المكسيكي المرشح للاحتفاظ بلقبه انتظر أيضا حتى الجولة الأخيرة من الدور الأول للتأهل عقب فوزه على كوراساو المتواضعة 2-0، فتصدر المجموعة الثالثة بسبع نقاط.

وستكون مهمة المكسيك سهلة أمام هندوراس المتأهلة كأفضل منتخبين في المركز الثالث. واستهلت المكسيك حملة الدفاع عن لقبها بفوز مريح على السلفادور 3-1، ثم تعادلت مع جامايكا سلبا، قبل أن تتغلب على كوراساو 2-0.

وتشارك المكسيك بتشكيلة شابة تأتي بعيد انتهاء مشاركة التشكيلة الأساسية في كأس القارات التي اختتمت في الثاني من يوليو في روسيا وخرج فيها المنتخب من الدور نصف النهائي على يد ألمانيا التي توجت باللقب على حساب تشيلي. وكانت المكسيك أحرزت لقب النسخة الماضية في 2015 التي استضافتها الولايات المتحدة وكندا، وذلك بعد فوزها على جامايكا 3-1 في المباراة النهائية.

وتحتكر المكسيك والولايات المتحدة ألقاب البطولة بفوزهما في 12 لقبا من أصل 13، واللقب الوحيد الذي أفلت منهما كان لمصلحة كندا في نسخة عام 2000.

23