الكابريو متعة القيادة والاختيار المختلف

الأربعاء 2014/11/05
الكابريو تستهلك بمعدل 15 بالمئة من السيارات المكشوفة

برلين ـ تشترك سيارات الكابريو في أنها جميعا سيارات مكشوفة من أعلى، ومع ذلك فهي ليست متطابقة تماما، لأن كثيرا من قائدي الكابريو يرغبون في تجهيز سيارتهم بشكل يعكس تفردهم وتميزهم. ورصدت شركات السيارات هذا الاتجاه وباتت تقدم لسيارات الكابريو والرودستر خصيصا المزيد من التجهيزات الإضافية يوما بعد يوم.

قالت الهيئة الألمانية للفحص الفني إن الموديلات الكابريو تستهلك كميات أكبر من الوقود عند السير بالسقف المكشوف، وذلك لزيادة مقاومة السيارة للهواء.

وأوضحت الهيئة أن معدلات استهلاك السيارة الكابريو تزيد بمقدار 10 إلى 15% مقارنة بالسيارة المغلقة، وذلك لزيادة الاضطرابات الهوائية، وهو ما يؤدي إلى زيادة مقاومة السيارة للهواء، وبذلك يحتاج المحرك إلى بذل مزيد من الجهد وبالتالي استهلاك المزيد من الوقود.

وأشار خبراء الهيئة إلى أن معدلات استهلاك الوقود تزداد، كلما زادت سرعة السيارة، وذلك لأن مُعامل مقاومة الهواء يزداد مع زيادة سرعة السيارة.

ويتم احتساب مُعامل مقاومة الهواء في نفق الرياح، وذلك لوصف الخصائص الأيروديناميكية للسيارة. ويعني ارتفاع مُعامل مقاومة الهواء ارتفاع مقاومة السيارة للهواء وكذلك زيادة الاضطرابات الهوائية وقلة الخصائص الديناميكية الهوائية، وبالتالي زيادة استهلاك السيارة للوقود.

وتمتاز سيارات الكابريو في انها ليست متطابقة تماما لأن كثيرا من قائدي الكابريو يرغبون في تجهيز سيارتهم بشكل يعكس تفردهم وتميزهم. ولعل تجهيزة «Aircap» الحديثة التي تقدمها مرسيدس – بنز فى الموديل الكابريو الجديد من الفئة E هي أكثر الاختراعات فعالية في هذا المضمار.

وبينما تشتمل سيارات الكابريو الأخرى على واقية رياح في الخلف فقط، تأتي السيارة الكابريو من مرسيدس مُزودة أيضاً بمُوجة هواء صغير في الأمام. وبضغطة زر واحدة يخرج الموجه من إطار الزجاج الأمامي كإسبويلر متحرك محدثا طنينا، وبعد ذلك يقوم بتوجيه الرياح أثناء القيادة، بحيث يمر بنعومة فوق رؤوس الركاب بمسافة مناسبة.

خبير في دراسة سوق السيارات: تتوفر تجهيزات الهواء الطلق في السيارات المكشوفة مقابل تكلفة إضافية لا يمثل إزعاجا إلا لعدد قليل من العملاء

وتعمل الشبكة القابلة للإنزال كهربائيا أيضا والموجودة بين مخادع الرأس الخلفية على قمع أية اضطرابات وتعيق عودة تيار الهواء. وبذلك ينعم الركاب بجو لطيف خال من التيارات الهوائية الشديدة حتى عند القيادة بسرعات عالية.

ومن اختراعات مرسيدس الأخرى تجهيزة «Airscarf» والتي باتت أودي وبيـجو تقدمانها في الآونة الأخيرة أيضا. وهذه التجهيزة عبارة عن مروحة تدفئة في المـقعد تقوم بضغطة زر واحدة بنشر هواء دافـئ يخرج من فتحة بين مسند الظهر ومـخدع الرأس ليلتف حول مؤخرة عــنق الركاب كما لو كان وشـاحا.

وبينما تهدف هذه التقنيات الحديثة إلى توفير دفء إضافي، تكفل بى إم دبليو فى الفئة السادسة وأودي في سيارتها A5 لعملائها النسيم العليل في ذروة فصل الصيف، وذلك بفضل الفرش الجلدي المعالج بطبقة خاصة للاستخدام في سيارات الكابريو، فالمقاعد والكونسولات مكسوة بفرش يشتمل على «صبغات باردة» خاصة يمكنها عكس الأشعة فوق البنفسجية بصورة أفضل وتحول بذلك دون ارتفاع درجات الحرارة داخل السيارة.

وبحسب بى إم دبليو يصل الفرق مع الألوان الداكنة مقارنة بالفرش الجلدي التقليدي إلى 20 درجة مئوية.

وتم أيضا مواءمة أنظمة الملاحة والاتصالات بحيث تلبي رغبات قائدي السيارات في الهواء الطلق، ولكي يتحدث قائد السيارة دون إزعاج بينما يكون السقف القماشي مفتوحا، قامت أودي في سيارتها R8 Spyder بتطوير نظام ميكروفونات خاص يتألف من أربعة ميكروفونات في حجم الزر الانضغاطي مدمجة بحزام الأمان، بحيث يكون هناك دائما ميكروفون واحد على الأقل بالقرب من فم قائد السيارة.

ويَعد جوزيف شلوسماخر، المتحدث الإعلامي باسم أودي، بأن طرف الحديث الآخر يستطيع بذلك فهم قائد السيارة بوضوح حتى عند القيادة على سرعة 140 كيلومتر/الساعة مع فتح السقف.

يتم مواءمة أنظمة الملاحة والاتصالات لتلبي رغبات قائدي السيارات في الهواء الطلق، دون إزعاج السائق بينما يكون السقف القماشي مفتوحا

ولعل تجهيزة «Always Open Timer» في سيارة ميني المكشوفة أغرب التجهيزات الإضافية لسيارات الكابريو؛ فهذه التجهيزة الإضافية التي تبدو كمِزولة (ساعة شمسية) مدمجة تقوم باحتساب الساعات وتدوّن بالدقيقة المدة التي ظل فيها السقف مفتوحا.

وعلى الرغم من أنه ليس هناك من يمكنه تحقيق أدنى استفادة ملموسة من هذه التجهيزة، غير أن بي إم دبليو تخطط بالفعل لعمل جداول ومسابقات على الإنترنت تتيح لقائدي السيارة ميني الكابريو إثبات عدد الساعات التي انطلقوا فيها بسيارتهم في الهواء الطلق، وليثبتوا أيضاً قدرتهم المالية؛ لأن وحدة القياس هذه لا تتوافر إلا ضمن باقة التجهيزات «Pepper and Chili» والتي تتوافر لدى بي إم دبليو مقابل تكلفة إضافية تتراوح ما بين 1500 و 3000 يورو (حوالي ما بين 1800 و 3700 دولار أميركى).

ويقول نيك مارجيتس من شركة «Jato Dynamics» لدراسات السوق بمدينة ليمبورغ غرب ألمانيا، إنه يبدو أن توافر تجهيزات الهواء الطلق مقابل تكلفة إضافية ربما لا يمثل إزعاجا إلا لعدد قليل من العملاء، مفسرا ذلك بقوله “لا يتم أبداً شراء السيارات الكابريو لأسباب عملية بحتة، وإنما يتم هنا إطلاق العنان للمشاعر تقريباً”. لذا يشعر المشترون والبائعون بالسعادة على حد سواء عندما يتعلق الأمر بتجهيز الأيقونة المنشودة. ويتابع مارجيتس “في المعـتاد يســري الشـعار التالي: دعنا نذهب حتى النهاية! أي نعم للفرش الجلدي، نعم للملاحة وواقية الريـاح”.

وأضاف مارجيتس أن السعر الأساسى لهذه السيارات يتجه إلى الارتفاع باستمرار، ومع ذلك تُعد معدلات تركيب التجهيزات الإضافية مثل الأنظمة الصوتية الديناميكية أو واقيات الرياح عالية بشكل يدعو للعجب، ويتابع مارجيتس الباحث في دراسات السوق: “وهكذا تصبح السيارة الكابريو تحفة فريدة من نوعها بالنسبة لمقتنيها، ومصدر رائع مُدر للأرباح بالنسبة للجهة الصانعة، وأجمل شيء في هذا الموضوع هو أن الجميع في النهاية يشعرون بالسعادة”.

17