الكارثة تدفع لتغيير سياسة المناجم التركية

الثلاثاء 2014/05/20
تركيا تعتزم المصادقة على الاتفاقية الدولية حول السلامة والصحة في المناجم

انقرة – أكدت الحكومة التركية أنها ستضع “خطة عمل” لتعزيز السلامة في مناجم البلاد بعد الكارثة التي ادت الى مقتل 301 من عمال المناجم في سوما غرب البلاد.

وبحسب صحيفة صباح ستصادق انقرة بسرعة على الاتفاقية الدولية حول السلامة والصحة في المناجم التي وضعتها منظمة العمل الدولية والتي باتت سارية لدى الدول الموقعة منذ عام 1998. وتنوي الحكومة تعزيز رقابتها للسلامة في المناجم ولا سيما عبر تحسين التنسيق بين السلطات المعنية المختلفة في هذا القطاع بحسب الصحيفة.

من جهة اخرى تم وضع مسؤولين اضافيين اثنين من المنجم الذي تستغله شركة سوما للفحم قيد التوقيف الاحتياطي، ما يرفع عدد الموقوفين منذ الاحد الى 5 بحسب وكالة دوغان للانباء.

وكانت منظمة العمل الدولية اعلنت في عام 2012 أن تركيا سجلت اعلى نسبة وفيات في مكان العمل في أوروبا والثالثة عالميا. فبين 2002 و2012 توفي ألف عامل منجم تركي بحسب تلك الاحصاءات.

وتصاعدت الانتقادات للاهمال السائد في اجراءات السلامة في مناجم تركيا منذ الانفجار الذي وقع الثلاثاء في منجم سوما.

وأوقفت الشرطة 25 مسؤولا عن المنجم الاحد لاستجوابهم بأمر من المدعي العام.

وأوقف الاحد 5 اشخاص بتهمة القتل غير المتعمد وهم مدير الاستثمار اكين تشيليك ومهندسان ومشرفان بحسب وكالة دوغان التي اوضحت أن مسؤولين اخرين في المنجم سيمثلون امام القضاء.

واستبعد المدعي العام في سوما باكر شاهينر أن يكون عطل في النظام الكهربائي السبب في الحريق الذي اشتعل في المنجم على ما اشارت الشهادات الاولى، ورجح سيناريو “فحم محترق احتك مع الهواء”.

وتوقفت اعمال الانقاذ وانتشال الجثث السبت بعد جهود استمرت اربعة ايام.

وأثارت هذه الكارثة وهي الأسوأ في تاريخ تركيا موجة غضب شعبية في تركيا ضد النظام الاسلامي المحافظ لرئيس الوزراء رجب طيب اردوغان اتهمته بالإهمال.

وتقمع الشرطة منذ عدة ايام تظاهرات انطلقت في كبرى مدن البلاد. ومن المقرر تنظيم تجمع جديد بعد ظهر اليوم في انقرة.

10