الكافيين يحسن الأداء أثناء ممارسة التمارين الرياضية

باحثون يشيرون إلى أن الكافيين يمكنه على وجه الخصوص تعزيز السرعة والطاقة والقوة والتحمل.
الأحد 2019/04/21
الكافيين يعزز السرعة والطاقة والقوة والتحمل

لندن - كشفت مراجعة لبحوث سابقة أن تناول الكافيين قبل ممارسة التمارين الرياضية قد يحسن أداء مجموعة واسعة من التدريبات.

وكتب الباحثون في دورية “الطب الرياضي” البريطانية أن الكافيين يمكنه على وجه الخصوص تعزيز السرعة والطاقة والقوة والتحمل.

وقال جوزو جرجيك قائد فريق البحث من جامعة فيكتوريا في ملبورن بأستراليا، “المكملات التي تحتوي على الكافيين شائعة جدا بين الرياضيين وكشفت دراسة ترجع لعام 2011 أن نحو 75 بالمئة من عينات بول رياضيين شاركوا في الألعاب الأولمبية تحتوي على مستويات مرتفعة من الكافيين”.

وفي 2004 رُفع الكافيين من قائمة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات كمادة محظور تناولها خلال المنافسات.

وقال جرجيك لرويترز بالبريد الإلكتروني “منذ ذلك الحين زاد تناول الكافيين بين الرياضيين ولا توجد مؤشرات على انحسار ذلك”. وأجرى جرجيك وزملاؤه مراجعة شاملة لنتائج مراجعات سابقة حللت عدة دراسات تتعلق بالكافيين والأداء الرياضي. واكتشفوا أن الكافيين عزز قدرة العضلات على التحمل وقوتها وأداء القفز وسرعة أداء التمارين.

وقال جرجيك “كقاعدة عامة يكون لتناول كوبين من القهوة قبل نحو 60 دقيقة من بدء التمرين تأثير قوي لدى معظم الأفراد”.

وتأتي هذه الدراسة مغايرة تماما لدراسة أسترالية سابقة كانت قد نصحت الرياضيين بعدم شرب القهوة بانتظام قبل التمارين الرياضية، لأن كثرة مستويات الكافيين في الجسم تؤثر بالسلب على أدائهم البدني.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة دبلن الأسترالية، ونشروا نتائجها في دورية “أنترناشيونال جورنال أوف سبورت نوتريشن آند إكسرسايزس ميتابوليزم” العلمية.

كقاعدة عامة يكون لتناول كوبين من القهوة قبل نحو 60 دقيقة من بدء التمرين التأثير القوي لدى معظم الأفراد

وقال الباحثون إن “الرياضيين عادة ما يشربون القهوة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين على نطاق واسع، لتحسين قدرتهم على التحمل وزيادة قوة العضلات، حيث يحفز الكافيين الجهاز العصبي المركزي للحد من التعب والنعاس”.

ودرسوا تأثير شرب القهوة بانتظام على أداء الرياضيين، وخاصة قبل التمارين الرياضية، حيث راقبوا عيّنة تعدّ 81 رجلا كانوا جزءا من فريق رياضي. وطلب الفريق من جميع المشاركين الرجال المشاركة في 10 سباقات عدو يبلغ طول كل منها 40 مترا، وقبل كل سباق، طُلب من الرياضيين مضغ علكة تحتوي على الكافيين، بمستويات تعادل نسب الكافيين الموجودة في كوبين من القهوة، فيما تناولت مجموعة أخرى علكة خالية من الكافيين.

وكشفت الدراسة أن الرياضيين الذين مضغوا علكة الكافيين، بشكل غير منتظم قبل سباقات العدو، كان لها تأثير ضئيل على أدائهم البدني. ووجد الفريق أن الذين يشربون ما يعادل حوالي 3 أكواب فأكثر من القهوة يوميا بانتظام وخاصة قبل بدء التمارين الرياضية شهدوا انخفاضا في مستواهم البدني في اختبارات العدو المتكررة.

وفي المقابل، حافظ أولئك الذين كانوا يشربون القهوة بمعدلات منخفضة وغير منتظمة على أدائهم في جميع سباق العدو. وقال الباحثون إن نتائج الدراسة تشير إلى أن “شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين وعلى رأسها القهوة بشكل منتظم قد يؤثر على الأداء البدني للرياضيين”.

وتجدر الإشارة إلى أن المراجعة الدولية لمجموع البحوث السابقة قد أثبتت أن الكافيين يجعل العضلة تستخدم الدهون كمصدر للطاقة مع الكربوهيدرات، ولهذا فهو يساعد على تحمل فترات أطول من التدريب لتعدد مصادر الطاقة أثناء التدرب. فيساعد شرب القهوة بعد التمرين على إعادة ملء مخازن الغليكوجين وعلى سرعة إزالة مخلفات التمرين من العضلات وتقليل الشعور بالتعب، نتيجة تراكم حمض اللاكتك وبالتالي زيادة سرعة الاستشفاء العضلي.

ويحتوي فنجان واحد من القهوة على مقدار حوالي 150 ملغراما من الكافيين الذي يساعد على زيادة ضخ الدم للعضلات وتحسين أداء التمارين وزيادة التركيز.

كما أثبتت 39 دراسة عن فوائد القهوة أن أداء الرياضيين الذين تناولوا كوبا واحدا تحسن بنسبة 12.5 بالمئة. وفي دراسات أخرى، وجد أن تناول كوبين يحسن الأداء على المدى الطويل كما هو الحال في ركوب الدراجات لمسافات طويلة أو رياضة السباحة، كما يعطي تناول القهوة الرياضيين قدرة أكبر على الاستمرار في التمرين بمقدار الثلث.

18