"الكاف" يرفض طلب تأجيل كأس أمم أفريقيا 2015

الثلاثاء 2014/11/04
الاتحاد الأفريقي يطالب المغرب بإقامة البطولة في موعدها

الرباط - قرر المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم "الكاف" عدم تأجيل موعد إقامة بطولة نهائيات كأس أمم أفريقيا 2015، بعد فشل أعضاء المكتب التنفيذي خلال الاجتماع الذي انعقد بالمغرب في التوصل إلى قرار حول مصير البطولة.

رفض الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أمس الاثنين طلب المغرب تأجيل نهائيات كأس أمم أفريقيا التي يستضيفها مطلع العام المقبل 2015 بسبب وباء إيبولا مانحا المملكة 5 أيام لإعلان جوابها النهائي.

وقال المدير الإعلامي في الاتحاد الأفريقي جونيور بينيام "الاتحاد الأفريقي يؤكد تواريخ المسابقة. سيعقد اجتماعا جديدا في 11 نوفمبر الجاري في القاهرة (مقر الاتحاد الأفريقي) لاتخاذ القرارات اللازمة".

من جهته، أكد المتحدث باسم الاتحاد المغربي محمد مقروف أنه حتى ذلك الحين، يملك المغرب مهلة 5 أيام حتى السبت المقبل لإعلان قراره النهائي، مشيرا إلى أن هناك ثلاثة احتمالات، وهي إما إقامة النهائيات في المغرب في يناير المقبل، أو في بلد آخر أو إلغاؤها. وتطرق بينيام عقب محادثات بين الاتحاد الأفريقي والمسؤولين المغاربة، إلى إكراهات الاتحاد القاري، وقال "أي تعديل (في التواريخ) سيكون على حساب روزنامة الاتحاد الأفريقي الملزم بمتابعة الروزنامة الدولية للاتحاد الدولي".

وأوضح من جهة أخرى أن "التدابير الصحية التي وضعها المغرب للوقاية من انتشار إيبولا قادرة بما فيه الكفاية للتعامل مع التدفق المحدود للجماهير خلال استضافة النهائيات". واعتبر اجتماع الرباط حاسما غداة اجتماع مغلق للجنة التنفيذية للاتحاد القاري في الجزائر العاصمة.

الاتحاد الأفريقي قال إنه سيدرس طلبات أخرى محتملة لاستضافة البطولة في اجتماع مكتبه التنفيذي المقبل

وكان المغرب الذي من المقرر أن يستضيف البطولة من 17 يناير إلى 8 فبراير المقبل وذلك للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1988، طالب الاتحاد الأفريقي بتأجيل البطولة بسبب داء إيبولا الذي حصد نحو 5 آلاف ضحية حتى الآن. ودرس الاتحاد الأفريقي طلب المغرب، الذي اقترح التأجيل إلى يونيو المقبل أو مطلع عام 2016، أول أمس الأحد في الجزائر غداة إياب الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا بين وفاق سطيف الجزائري وفيتا كلوب الكونغولي الديمقراطي، ثم التقى أمس مع المسؤولين المغاربة وقرر الإبقاء على البطولة في موعدها.

وخاطب الاتحاد الأفريقي 8 اتحادات وطنية طلبت استضافة نسخة 2017 بعد سحبها من ليبيا لأسباب أمنية، إضافة إلى جنوب أفريقيا، لمعرفة موقفها من استضافة نسخة 2015 في حال إصرار المغرب على تأجيلها. والدول هي مصر والسودان والجزائر وجنوب أفريقيا والغابون وغانا وكينيا وزيمبابوي، وأعلنت الدول الأربع الأولى رفضها الاستضافة. يذكر أن قرعة النهائيات ستسحب في 26 من الشهر الحالي في الرباط.

أمهل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم المغرب حتى يوم السبت المقبل لإعلان موقف نهائي من استضافة كأس الأمم الأفريقية 2015 في أحدث حلقات الجدل المحيط بالنهائيات التي ترغب السلطات المغربية في تأجيلها بسبب مخاوف من فيروس إيبولا القاتل.

وقال الاتحاد الأفريقي في بيان تلاه مسؤول الاتصال جونيور بنيام أمس الاثنين إنه سيتخذ قرارا نهائيا بشأن البطولة في اجتماع لمكتبه التنفيذي بالقاهرة في 11 نوفمبر الجاري.

الحكومة المغربية دخلت على الخط من أجل تقديم إيضاحات أخرى لعيسى حياتو وأعضائه قبل الإعلان الرسمي عن القرار الأخير

وأضاف البيان بعد اجتماع بين عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي مع مسؤولين في الحكومة المغربية في الرباط أمس أن الاتحاد يتمسك بإقامة البطولة بين 17 يناير والثامن من فبراير. كما قال الاتحاد إنه سيدرس طلبات أخرى محتملة لاستضافة البطولة في اجتماع مكتبه التنفيذي المقبل.

وكان المجلس التنفيذي للكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم الذي يتقدمه الرئيس عيسى حياتو قد عقد اجتماعا مع أعضاء الاتحاد المغربي لكرة القدم، بحضور الرئيس فوزي لقجع بأحد الفنادق بالعاصمة الرباط، وكان مقررا أن يتم عقد اجتماع آخر للمجلس التنفيذي للكونفدرالية الأفريقية سيتم من خلاله الحسم في طلب المغرب بتأجيل تنظيم كأس أمم أفريقيا 2015، غير أن المستجد الذي طرأ تمثل في الاجتماع الذي عقده عبدالإله بنكيران رئيس الحكومة المغربية مع أعضاء الكاف. لم يكن اجتماع بنكيران مع أعضاء الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم مقررا في البرنامج، ما يؤكد أن الحكومة المغربية قد دخلت على الخط من أجل تقديم إيضاحات أخرى لعيسى حياتو وأعضائه قبل الإعلان الرسمي عن القرار الأخير. وفقا لما أفادت به عديد وسائل الإعلام، اتفق أعضاء المكتب التنفيذي للكاف على توقيع أقسى العقوبات على المغرب في حال تشبث مسؤولوها بتأجيل كأس أمم إفريقيا 2015 بسبب وباء إيبولا القاتل بالقارة السمراء.

كما أكدت الصحف نفسها أن الكاف استقر على نقل كأس أمم أفريقيا 2015 إلى بلد آخر في حال واصل المغاربة إصرارهم على تأجيل البطولة.

22