الكاميرون تصطاد العشرات من بوكو حرام

الاثنين 2014/10/27
الجيش الكاميروني يتصدى لتسلل قافلتين من أعضاء بوكو حرام مدججتين بالسلاح

ياوندي - أعلنت الكاميرون، الأحد، عن قيام الجيش باصطياد ما يناهز 39 من مقاتلي جماعة بوكو حرام الإسلامية النيجيرية في عملتين منفصلتين جرت على أراضيها.

وأوضحت وزارة الدفاع الكاميرونية في بيان، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، أن القوات العسكرية قامت بالتصدي لمجموعة من مسلحي التنظيم أثناء تسللهم إلى قرية غلاوي الواقعة شمال البلاد، الجمعة الماضي، وقتلت 12 منهم.

وقد أسفر تسلل المسلحين قبل تعقبهم من قبل الجيش عن مقتل 4 لاجئين نيجيريين وإصابة مدني كاميروني.

وفي عملية ثانية، قالت الوزارة إن تلك العملية تزامنت مع اعتراض القوات العسكرية لتسلل قافلتين كبيرتين من أعضاء بوكو حرام مدججتين بالسلاح ومجهزتين بآليات إلى نقطتين على حدودنا في اتجاه امشيديه وكولوفاتا، وهما بلدتان تقعان في أقصى شمال الكاميرون.

وأوضحت أنه تم تدمير ثلاث سيارات رباعية الدفع مجهزة برشاشات ثقيلة وقتلت 27 على الأقل من المسلحين المتطرفين.

وتأتي هذه العملية، بعد ثلاثة أسابيع تقريبا من إقرار دول الجوار النيجيري ومن بينها الكاميرون تشكيل قوة عسكرية إقليمية مشتركة لمواجهة التنظيم الذي أعلن ولاءه لتنظيم “الدولة الإسلامية” المتشدد قبل نحو شهرين.

ومنذ أشهر، كثف الإسلاميون النيجيريون عمليات تسللهم إلى الكاميرون المحاذية لنيجيريا، ما دفع بالحكومة إلى نشر تعزيزات في أقصى شمال البلاد.

وكانت ياوندي قد أعلنت في 17 من الشهر الجاري مقتل أكثر من 100 إسلامي من بوكو حرام أثناء اشتباكات عنيفة قتل خلالها 8 جنود كاميرونيين.

ولا يتوقع خبراء انحسار المواجهات العسكرية مع بوكو حرام جراء سيطرته على مناطق حدودية مع الكاميرون وقيامه بتفجيرات انتحارية بين الفينة والأخرى في نيجيريا وهو ما يشكل تصعيدا يصعب على القوات السيطرة عليه.

وكشفت نيجيريا، منتصف الشهر الجاري، عن إبرامها اتفاقا مع الجماعة، إلا أن مراقبين يرون أن واقعية هذا الاتفاق موضع تشكيك منذ ذلك الوقت بسبب استمرار الهجمات الدامية للجماعة في شمال شرق البلاد.

يذكر أن الاتفاق يتعلق خصوصا بالإفراج عن نحو 220 فتاة خطفها التنظيم في إبريل الفارط.

5