الكبار يطمحون إلى حسم عبورهم لثاني أدوار الدوري الأوروبي

الخميس 2014/11/27
توتنهام يعمل على مواصلة النجاح القاري

نيقوسيا - ستكون المنافسة على أشدها بين عمالقة القارة العجوز من أجل العبور إلى الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي عندما يخوضون غمار الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات.

باتت الفرق الكبيرة أمام فرص سانحة لحسم تأهلها إلى الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” لكرة القدم عندما تخوض الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات اليوم الخميس.

وسبق أن حسمت أربع بطاقات إلى الدور الإقصائي بتأهل ريد بول سالزبورغ النمساوي عن المجموعة الرابعة ودينامو موسكو الروسي عن الخامسة وفيورنتينا الإيطالي عن الحادية عشرة وليجيا وارسو البولندي عن الثانية عشرة. وتبقى هناك 20 بطاقة إلى الدور الثاني الذي سينضم إليه أصحاب المركز الثالث في مجموعاتهم الثماني ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويبدو كل من توتنهام وإيفرتون الإنكليزيين في وضع جيد للحصول على بطاقة التأهل قبل الجولة الختامية إذ يحتل الفريق اللندني المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد 8 نقاط وبنفس عدد نقاط بشكتاش التركي، فيما يتصدر القطب الأزرق لمدينة ليفربول المجموعة الثامنة برصيد 8 نقاط وبفارق نقطة عن فولفسبورغ الألماني الثاني و5 عن ليل الفرنسي الثالث.

وستكون الفرصة سانحة أمام توتنهام، بطل 1971 و1984، لضمان مقعده عندما يستضيف بارتيزان بلغراد الصربي الذي فقد الأمل في التأهل، وذلك من خلال حصد النقاط الثلاث كما أن التعادل سيكفيه في حال فشل استيراس تريبولي اليوناني في الفوز على ضيفه بشكتاش. وقد استعد فريق المدرب الأرجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو بشكل جيد لهذه المباراة من خلال فوزه على مضيفه هال ستيي 2-1 في الدوري المحلي.

أما بالنسبة إلى إيفرتون فلن تكون مهمته سهلة على الإطلاق في ضيافة فولفسبورغ ثاني الدوري الألماني والذي يسعى إلى استعادة توازنه بعد خسارته السبت في الدوري المحلي أمام شالكه (2-3) والثأر من فريق المدرب الأسباني روبرتو مارتينيز الذي حسم لقاء الذهاب في “غوديسون بارك” بنتيجة كبيرة (4-1). أما بالنسبة إلى ليل ثالث المجموعة فيحل ضيفا على كراسنودار الروسي (نقطتان) وآماله ضعيفة في بلوغ الدور الإقصائي.

وفي المجموعة الأولى، تتجه الأنظار إلى المواجهة قوية بين فياريال الأسباني، العائد إلى دور المجموعات في المسابقات الأوروبية لأول مرة منذ موسم 2011-2012، وضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني بطل 1975 و1979 ووصيف 1973 و1980. ويتصدر مونشنغلادباخ الترتيب برصيد 8 نقاط وبفارق نقطة عن فياريال، وسيضمن الفريق الألماني تأهله في حال فوزه بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية بين زيوريخ السويسري (4 نقاط) وابولون ليماسول القبرصي (3 نقاط)، فيما سيتأهل مضيفه الأسباني في حال فوزه وانتهاء المباراة الثانية بالتعادل أو فوز ابولون ليماسول.

نابولي سيكون أمام فرصة جيدة لحسم تأهله لكن مهمته لن تكون سهلة في ضيافة سبارتا براغ الذي يتقاسم معه الصدارة

وفي المجموعة الثامنة، هناك مواجهة قوية أخرى بين إشبيلية الأسباني الذي أحرز العام الماضي لقبه الثالث في المسابقة بعد عامي 2006 و2007، ومضيفه فيينورد روتردام الهولندي الذي أحرز اللقب عامي 1974 و2002. ويتصدر فريق المدرب أوناي إيمري المجموعة برصيد 8 نقاط وبفارق نقطتين عن مضيفه الهولندي الذي استفاق محليا بعد أن استهل الدوري دون أي فوز في المراحل الست الأولى وذلك من خلال تحقيقه ستة انتصارات وتعادلا في المراحل السبع الأخيرة. وفي المجموعة ذاتها، يسعى كل من ستاندار لياج البلجيكي ومضيفه رييكا الكرواتي إلى الإبقاء على آمالهما إلى الجولة الأخيرة، وذلك لأن كل منهما يملك 4 نقاط.

وفي السادسة، يسعى إنتر ميلان الإيطالي، بطل المسابقة ثلاث مرات بكأس الاتحاد الأوروبي والفائز بدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات أيضا آخرها عام 2010، إلى حسم تأهله على أرضه أمام دنيبرو بتروفسك الأوكراني. ويتصدر إنتر الذي يخوض اللقاء بقيادة مدربه الجديد-القديم روبرتو مانشيني خلف وولتر ماتزاري، المجموعة برصيد 8 نقاط وبفارق 4 نقاط عن كل من دنبرو وسانت اتيان الفرنسي وقره باغ الاذربيجاني. ويأمل سانت اتيان أيضا أن يقطع شوطا هاما نحو الدور الثاني. وفي التاسعة، سيكون ممثل إيطاليا الآخر نابولي أمام فرصة جيدة لحسم تأهله أيضا لكن مهمة فريق المدرب الأسباني رافايل بينيتيز لن تكون سهلة على الإطلاق في ضيافة سبارتا براغ التشيكي الذي يتشارك معه الصدارة ولكل منهما 9 نقاط، مقابل 6 نقاط ليونغ بويز السويسري الذي يحل بدوره ضيفا على سلوفان براتيسلافا السلوفاكي متذيل المجموعة دون أي نقطة.

وفي الثانية، يأمل الفريق الإيطالي الآخر تورينو الذي يسجل عودته إلى المشاركات القارية للمرة الأولى منذ 12 عاما، أن يستغل عاملي الأرض والجمهور لكي يتخطى كلوب بروج البلجيكي المتصدر على أمل أن تصب المباراة الثانية في المجموعة لمصلحته بعدم فوز كوبنهاغن الدنماركي على مضيفه هلسنكي الفنلندي. ويحتل تورينو المركز الثاني برصيد 7 نقاط وبفارق نقطة خلف كلوب بروج وثلاث نقاط أمام كوبنهاغن وأربع أمام هلسنكي.

وفي الخامسة، يسعى ايندهوفن، متصدر الدوري الهولندي، إلى اللحاق بدينامو موسكو إلى الدور الثاني عندما يحل ضيفا على استوريل البرتغالي، منافسه الوحيد على البطاقة الثانية. ويحتل ايندهوفن المركز الثاني برصيد 7 نقاط مقابل 3 لاستوريل، فيما يتصدر دينامو موسكو برصيد 12 نقطة من 12 ممكنة وهو يأمل الخروج بفوز خامس على التوالي عندما يستضيف باناثينايكوس اليوناني متذيل الترتيب بنقطة وحيدة.

وكما حال دينامو، يسعى ليجيا وارسو في المجموعة الثانية عشرة إلى تحقيق فوزه الخامس على التوالي عندما يحل ضيفا على لوكيرين البلجيكي.

وفي المجموعة الحادية عشرة، يسعى غانغان الفرنسي إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لتخطي ضيفه فيورنتينا الذي حسم البطاقة الأولى. وفي العاشرة، سيضمن ستيوا بوخارست الروماني تأهله في حال فوزه على مضيفه البورغ الدنماركي، كما حال دينامو كييف الأوكراني الذي يخوض اختبارا سهلا على أرضه أمام ريو افي البرتغالي. وفي الرابعة، سيلحق سلتيك الأسكتلندي بضيفه ريد بول سالزبورغ في حال فوزه عليه وبغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى بين استرا الروماني ودينامو زغرب الكرواتي.

23