"الكتاب المفتوح" مبادرة شبابية لتفعيل القراءة في شوارع اليمن

السبت 2014/06/21
الحملة تهدف إلى كسر احتكار الكتب وإعطاء شكل جمالي للشوارع

صنعاء- بدأت مجموعة من الشبان اليمنيين منذ أيام بتنفيذ حملة رسم في الشوارع تحت اسم “الكتاب المفتوح”، بهدف نشر ثقافة القراءة في أوساط المجتمع اليمني، وتوفير مادة أدبية سهلة القراءة ومجانية.

ويقوم المشاركون في مبادرة “الكتاب المفتوح” باختيار مجموعة من العبارات والاقتباسات والأبيات الشعرية لعدد من الأدباء والشعراء والمناضلين، سواء محليين أو عالميين، ويتم رسم هذه المواد بطريقة جميلة على عدد من جدران الشوارع في العاصمة اليمنية صنعاء.

ويتم توزيع العبارات على صفحات، حيث يتم رسم الصفحة الأولى من الكتاب على جدران عدد من الشوراع، وبعد أربعة أسابيع يتم رسم الصفحة الثانية بجوار الصفحة الأولى في نفس الشوارع التي تم فيها رسم الصفحة الأولى.

ويقول “تمام الشيباني” أحد مؤسسي الحملة إنهم يهدفون إلى “توفير مادة سهلة للقراءة في الشارع اليمني، لعموم المواطنين بمختلف مستوياتهم التعليمية”، مضيفا أن المبادرة “تهدف إلى كسر احتكار الكتب، نظرا إلى عدم قدرة معظم اليمنيين على شرائها من المكتبات بأسعار مرتفعة”، بالإضافة إلى “إعطاء شكل جمالي للشوارع”.

ويشير “الشيباني” إلى أن “المبادرة ذاتية وبمجهود فردي، ولم تواجهم أي مشاكل نظرا إلى تقبل اليمنيين للفكرة التي لا تستهدف أحدا بعينه”.

وحول معايير اختيار العبارات والشخصيات المرسومة يقول الشيباني إنه “لا يتم الاقتصار على كتاب يحملون فلسفة أو فكرا أو توجها محددا”، ويتابع أن “المعيار هو أن تكون العبارات سهلة القراءة والفهم لدى الجمهور اليمني”.

ووفقا لإحصائيات سابقة من قبل اليونيسيف والأمم المتحدة، فإن إجمالي نسبة الأمية في اليمن خلال الأعوام 2007 وحتى 2011 بلغ 64 بالمئة معظمهم من الإناث.

20