الكتب الأمازيغية في طريقها إلى الازدهار

الكتاب الأمازيغي ما يزال أمامه مشوار طويل لاحتلال مكانة مهمة في معارض الكتاب وفي خارطة النشر والمكتبات.
السبت 2018/11/10
حضور كبير للكتاب الأمازيغي

الجزائر - شهد معرض الكتاب بالجزائر، حضورا لافتا للكتاب الأمازيغي عند دور نشر محلية شاركت في طبعته الـ23 التي تختتم اليوم 10 نوفمبر. ويرى مختصون أنّ ترسيم الأمازيغية لغة وطنية رسمية إلى جانب العربية كان له أثر إيجابي على حركية نشر الكتاب الأمازيغي في البلاد.

وتسعى الجزائر إلى دعم الكتب باللغة الأمازيغية، وتوزيعها، منذ أن أصبحت الأمازيغية، لغة رسمية في الجزائر، في 7 فبراير 2016، عقب تبني البرلمان بغالبية ساحقة مراجعة دستورية تنص على اعتبار الأمازيغية لغة وطنية ورسمية إلى جانب اللغة العربية.

وقال الطاهر بوخنوفة، مترجم بالمحافظة السامية للأمازيغية إنّ “حضور الكتاب الأمازيغي في تزايد مستمر في معرض الكتاب كل سنة، وفي خارطة النشر بصفة عامة في البلاد”.

وأضاف بوخنوفة أنّ “المحافظة السامية للأمازيغية، تشارك للمرة العاشرة في المعرض، وكل سنة يعرف جناحها توسعا، وهذا دليل على أنّ مساحة الكتاب الأمازيغي تزيد”.

وأشار إلى أنّ عدّة دور نشر أخرى بدأت تهتم بالكتاب المكتوب بالأمازيغية أو المترجم من اللغة العربية إلى الأمازيغية، عقب ترسيمها لغة وطنية، وبسبب ظهور قراء جدد كطلبة الجامعات والمدارس والثانويات.

وتابع “الكتاب الأمازيغي، توسع ليشمل الكتب المدرسية والجامعية وكتب التخصصات بعد إقرار تدريس الأمازيغية في مدارس وجامعات البلاد”، مؤكدا أنّه يمكن اليوم القول إنّ الأمازيغية لغة صاعدة، والإنتاج الأدبي والعلمي فيها يشهد تطورا لافتا.

بدورها، قالت إيمان علال، مديرة منشورات “داليمان” إنّ الكتاب الأمازيغي حضر بصورة ملفتة في معرض الكتاب إلى جانب بقية أنواع الكتب الأخرى سواء المكتوبة بالعربية أو بالفرنسية والإنكليزية.

وأردفت مديرة “داليمان”، أنّ “خط منشوراتها يقوم على إنتاج كتب التراث الجزائري، بما في ذلك نشر الكتاب الذي يروج للثقافة الأمازيغية، والتراث القبائلي، الذي يُعدّ جزءا لا يتجزأ من الثقافة الجزائرية”.

من جهته، أوضح كريم شيخ، مدير منشورات “أبيك” أنّ الكتاب باللغة الأمازيغية يتزايد، ولكن لا يعني أنّ حركية نشر هذا الكتاب تطورت كثيرا، بل لا تزال في بداية الطريق.

وقال شيخ، “الكتاب الأمازيغي ما يزال جديدا وأمامه مشوار طويل لاحتلال مكانة مهمة سواء في معرض الكتاب، أو في خارطة النشر والمكتبات الجزائرية مستقبلا”.

14