الكتب تزور الشواطئ التونسية تحفيزا على القراءة

"صائفتي تفوح كتبا" تظاهرة تقدم فقرات تنشيطية ثقافية وترفيهية وتخلق حركية هامة تساهم في تحقيق ثقافة القرب وترسخ عادة المطالعة.
الجمعة 2020/07/10
خطة للترغيب في المطالعة

تونس – تنظم إدارة المطالعة العمومية وشبكة المكتبات العمومية تحت إشراف وزارة الشؤون الثقافية التونسية، الدورة الـ28 لمصيف الكتاب تحت شعار “صائفتي تفوح كتبا”.

وتندرج هذه التظاهرة الثقافية ضمن الخطة الوطنية للترغيب في المطالعة، والخروج بالكتب إلى فضاءات الشواطئ والشوارع، في كسر لنمطية المكتبات العمومية الاعتيادية، والوصول إلى شرائح أخرى، متمثلة بشكل خاص في الأطفال الذين يمثل فصل الصيف بالنسبة إليهم فترة العطلة، ولذا فهي خطوة هامة إدخال الكتاب إلى أجواء العطلة وفضاءات المتعة.

وتهدف هذه التظاهرة إلى تقريب الكتاب من المواطن التونسي أثناء الفترة الصيفية وذلك من خلال الاشتغال على ثلاثة فضاءات تعتبر الأكثر استقطابا لمختلف الشرائح العمرية وهي الشاطئ، المنتزهات العائلية والأحياء السكنية.

وتعمل شبكة المكتبات العمومية على نصب خيام تحتوي على مجموعات هامة من الكتب من مختلف المواضيع تعرضها للعموم في الفضاءات الخارجية، تقدم خدمات الإعارة المنزلية والإعارة على  عين المكان، كما تقوم بتنظيم أنشطة وتظاهرات ومسابقات وورشات في الكتابة والقراءة والمسرح، بالإضافة إلى فقرات تنشيطية راقصة ترفيهية تخلق حركية ثقافية هامة تساهم في تحقيق ثقافة القرب وتعمل على ترسيخ عادة المطالعة كممارسة ثقافية ثابتة في المجتمع التونسي.

كما تتميز هذه التظاهرات بتشريك العائلة وتحفيزها من خلال رصد جوائز واشتراكات مجانية في المكتبات.

وتعتبر تظاهرة مصيف الكتاب مجالا تتنافس فيه المكتبات العمومية لكل محافظات تونس على تقديم أفضل العروض والبرامج التي يقع تقييمها من قبل إدارة المطالعة العمومية، ويقع تتويج أفضل ثلاث محافظات تميزت ونجحت في تنفيذ أفضل البرامج المدعومة بالإحصائيات والشهادات الحية.

15