الكربوهيدرات مصدر اكتئاب النساء

الاثنين 2013/12/16
الفائض عن حاجة الإنسان من الأكل يسبب الاكتئاب

واشنطن- توصلت دراسة أجريت في كلية “هارفارد” للصحة العامة إلى وجود علاقة قوية بين الكربوهيدرات والاكتئاب بعد متابعة على مدى 12 عاما لـ4300 سيدة مصابات بالاكتئاب.

وأظهرت بأن “الإفراط” في تناول الكربوهيدرات عند النساء يزيد من نسبة الإصابة بالإحباط والاكتئاب النفسي بمقدار 40 بالمئة عن المعدلات العادية. واتضح أن العادات الغذائية لهؤلاء السيدات ارتكزت بشكل رئيسي على اللحوم والبطاطس وغيرها من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات بنسبة 40 بالمئة تقريباً مما جعلهن أكثر عرضة للتأثر النفسي لحد الإصابة بالاكتئاب.

وتوصلت الدراسة إلى أن نسبة المصابات بالاكتئاب قد قلت كثيراً بين السيدات اللاتي تميزت وجباتهن بغناها بالمأكولات البحرية بشكل عام وزيت الزيتون والقهوة. غير أن دراسات عديدة سابقة قد شككت في الربط بين الكربوهيدرات والاكتئاب حيث استنتجت الأبحاث السابقة في هذا المجال بأن الرغبة في تناول المزيد من الكربوهيدرات تأتي بعد الشعور بالإحباط وليس بسبب تناولها مسبقا.

وأبرزها الدراسة التي أجرتها الدكتورة “جودث ورتمان” والدكتور “ريتشـارد ورتمان” في معهد «ماساتشوستس» للتكنولوجيا حيث تبين أن انخفــاض هرمون “السيروتونين” هـو ما يجعل النساء يرغبن في تناول المزيـد من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، ويحـدث ذلك بشكل شبه يومي تقريباً وبالتحديد في منتصـف النهـار بين الساعة الثالثة والخامسة مساء وهي الفترة التي سمياها بفترة “الركود” اليومي، وقد استشهدا في نتائج أبحاثهمــا بنوعية الوجبـات اليوميـة التـي تتــوق النساء إلى تناولهــا في هــذه الفتـرة بـالذات مــن النهـار.

وفي أبحاث أخرى نفذها الدكتور “إدوارد أبرامسون” من جامعة “كاليفورنيا” تبين أن تناول السكريات والنشويات هو ما يؤدي إلى التعرض للإحباط النفسي وهو الأمر الذي دعمته وفسرتـه الدكتـورة “هيلـين بوند” من جمعية أمراض السكري البريطانيـة التي قالت إن تناول السكريات في البدايـة يحسن من المزاج بشكـل عـام ولكن مـا يحـدث لاحقاً بعد زوال المتعة المؤقتة لذلك هو الانتكاس المضاعف للحالة النفسية للإنسان.

إن هذه الأبحاث لم تنجح بوضوح في بيان السبب الرئيسي في علاقة الأطعمة بالاكتئاب ولكنها بالإجماع اتفقت على دور الطعام وبالتحديد الفائض عن حاجة الإنسان منه في التسبب بالاكتئاب.

17