الكرملين ينتظر اعتذار "فوكس نيوز" عن إهانتها بوتين

الأربعاء 2017/02/08
اعتذار بيل أوريلي يستغرق 6 أعوام

موسكو- جدد الكرملين تأكيده على ضرورة أن يقدم بيل أوريلي، المذيع في قناة “فوكس نيوز” الأميركية، اعتذاره عن وصفه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه “قاتل”، وأنه في انتظار هذا الاعتذار مهما طالت المدة. وصرح المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، الثلاثاء، بأنه “صبور للغاية” ويمكن أن ينتظر 6 أعوام ليتلقى اعتذارا من أوريلي، وذلك بعد أن قال الأخير في برنامجه التلفزيوني مساء الاثنين مازحا “يبدو أن إدارة بوتين في موسكو تطالبني أنا مراسلكم المتواضع بالاعتذار عن القول إن فلاديمير العجوز قاتل … لذلك فإنني أعمل على هذا الاعتذار لكن ذلك قد يستغرق بعض الوقت … ربما في حدود عام 2023”.

ورد بيسكوف على قول أوريلي، في تعليقات نقلتها وكالة “إنترفاكس” الروسية للأنباء إن الكرملين قد ضبط المفكرة على عام 2023. وأضاف أن الواقعة أظهرت أن أوريلي لديه فهم مختلف لما يعنيه الذوق العام وسخر من أن الكرملين سيعود إلى الأمر عام 2023، وتابع “هذه واقعة مؤسفة للغاية لشركة فوكس على الأقل من وجهة نظرنا”. وأشار إلى أن سلوك أوريلي انعكس سلبا على القناة وهي واحدة من أعلى الشبكات الإخبارية الأميركية مشاهدة من التي تعمل بنظام الاشتراكات.

وجاء وصف أوريلي، لبوتين بأنه “قاتل” في حديث مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب لدى محاولته الضغط عليه ليشرح باستفاضة أكبر لماذا يحترم نظيره الروسي. وقال ترامب في مقابلته مع “فوكس نيوز”، الأحد، ردا على سؤال حول علاقته ببوتين “أنا أحترمه. حسنا، أنا أحترم عددا كبيرا من الناس، لكن ذلك لا يعني أنني أتفق معهم”. وقاطعه المذيع واصفا بوتين بأنه “قاتل” فرد ترامب قائلا “هناك الكثير من القتلة. لدينا الكثير من القتلة، هل تعتقد بأن بلادنا بريئة؟”.

وهذا ما دفع بيسكوف إلى التعليق في مؤتمر عبر الهاتف “نحن نعتبر هذه الكلمات التي أوردتها شركة فوكس غير مقبولة ومهينة وصراحة نرغب في الحصول على اعتذار من مثل هذه الشركة المحترمة”. وأثار التعليق غضب بعض المشرعين الجمهوريين بالكونغرس الأميركي. يذكر أن قناة فوكس نيوز تواجه الكثير من الانتقادات مؤخرا، إذ أجبرت الحكومة الكندية، القناة، على الاعتذار وحذف تغريدة لها على “تويتر” وصفتها بـ“المضللة”، بشأن ما ذكرته حول هوية المشتبه به بتنفيذ الهجوم الأخير الذي استهدف مسجدا في كندا.

18